رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

والدة الطفلة ضحية التحرش: المتهم معروف في المنطقة وكنت أعامله كأبي

كتب: أحمد عبد اللطيف -

03:10 م | السبت 26 سبتمبر 2020

صورة المتهم  اثناء ارتكابه

قالت والدة الطفلة ضحية فيديو التحرش أثناء حصة الانجليزي، من قبل مسن بدائرة قسم المقطم في تحقيقات النيابة، إنها فوجئت بوجود رجال المباحث داخل شقتها فظنت أن أحد أطفالها أصيب، وعقب وصولها الشقة أنتابتها حالة من الخوف، قائلة: "بناتي فين؟"، فطمأنها رئيس المباحث المقدم محمود إسماعيل.

 وأوضحت الأم في التحقيقات أن ضابط المباحث حكى لها تفاصيل الواقعة وما حدث من قبل المسن المتحرش في حق ابنتها، وأنه يوجد فيديو مصور بالواقعة شاهدته  فأصيبت بالفزع، وحاولت الفتك بالمتهم.

وتابعت الأم روايتها في التحقيقات، أن المتهم اعترف بالواقعة أمام ضابط المباحث، وأن رجال الشرطة ألقوا القبض عليه قبل انتهاء الحصة.

وقالت الأم فى محضر الشرطة، إنها تعمل بائعة خضار في منطقة مساكن السبعين  بالمقطم  ولديها طفلتين تعولهما، وأن المسن المتحرش معروف بالمنطقة، قائلة، "أعامله كأبي وعلمت منه منذ عدة أشهر تقريبا أنه يتقن اللغة الانجليزية، وكان يعمل تاجر خردة والآن لا يعمل، فطلبت منه أن يعطي طفلتي الكبرى 9 سنوات درسًا في اللغة الإنجليزية.

وتابعت الأم: كان يتردد إلى المنزل مرة أسبوعيا ويوم الحادث تركته في البيت لشراء احتياجات المنزل وشراء الخضار لبيعه في السوق، وعقب عودتي فوجئت برجال المباحث.

تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المدرس المتحرش وجار العرض علي جهات التحقيق لمواجهته بالفيديو المتداول، وتحفظت القوات على الفيديو.

وتصدر هاشتاج "إعدام المدرس المتحرش"، موقع "تويتر"، خلال الساعات الأخيرة من مساء اليوم، بعد الفيديو الذي نشره أحد الأشخاص، ويظهر فيه مدرس كبير في السن يقوم باحتضان طفلة وتقبيلها من فمها، في غرفة مغلقة عليهما، وقام الشخص الذي التقط الفيديو بتصوير المدرس من النافذة المقابلة له، ورفعه على موقع "تويتر" ليتحول إلى هاشتاج "إعدام المدرس المتحرش".