رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

طفلة تتوسل بعد الإعتداء الجنسي والجسدي عليها: "سيبوني أموت"

كتب: روان مسعد -

11:53 م | الإثنين 21 سبتمبر 2020

اغتصاب طفلة

تعرضت طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات لأنواع وحشية من الاعتداء الجنسي والجسدي عليها، من قبل أسرتها، بداية من والدتها وحتى عمها، ما أدى لدخولها المستشفى.

وترقد الطفلة في المستشفى منذ الشهر الماضي لتتلقى العلاج، ولكن يبدو أنها تزهد الحياة في الوقت الحالي، بسبب ما تعرضت له على يد عائلتها.

وتعاني الطفلة المكسيكية "ياز" من الضرب المبرح منذ 12 أغسطس الماضي، وقالت وهي تتوسل للأطباء خلال تلقيها العلاج، "اتركوني أموت لا أريد أن أعود لأسرتي حيث يعذبونني ويضربونني".

وعندما دخلت الطفلة إلى مستشفى دي لاس مارجريتا في بويبلو، المكسيك، كانت تعانى من نزيف داخلى، وتهتك في الرئة، وعلامات حروق على ظهرها، وحروق بالسجائر على ذراعيها ويديها، وعلامات اعتداء جنسي.

وأظهرت التحقيقات أن العم هو من اعتدى عليها جنسيا قبل هروبه خوفا من ملاحقته، أما أمها فتسببت لها في جروح، وكذلك أبيها، ولم يتحرك أيا من أفراد الأسرة لنجدة "ياز"، بينما من أوصلها للمستشفى هو جار الأسرة.

ووجهت المدعي العام لولاية بويبلا وجه لوالد الطفلة "رافائيل. ن"، ووالدتها "أليجاندرا. ن"، تهمة بالعنف الأسري والتخلى عن ابنتهما، حيث أنها ليست المرة الاولى التي تتعرض فيها الطفلة للاعتداء، لأنه في أبريل، خضعت ياز لعملية جراحية بسبب تلف في الأمعاء، ودخلت المستشفى في فبراير بسبب جروح في ساقيها.

وفتح المحققون تحقيقا في وفاة شقيقة ياز البالغة من العمر ثلاث سنوات والتي توفيت في يونيو، إذ جرى إدراج سبب وفاتها الرسمي على أنه اختناق عرضي، لكن منظمة سلامة الأسرة طالبت الآن بإعادة فتح القضية.