رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيرين عبدالنور تتضامن مع قضية الطفلة زينب الحسيني: أنا مع الإعدام

كتب: هبة وهدان -

11:20 م | السبت 19 سبتمبر 2020

سيرين عبدالنور

أعلنت الفنانة اللبنانية سيرين عبدالنور، تضامنها مع الطفلة زينب الحسيني، البالغة من العمر 14 عامًا، بعد حرقها داخل شقة وهى على قيد الحياة من قبل 3 أشخاص.

وأكدت سيرين خلال تدوينة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنها أصبحت مع الإعدام رغم أنه ضد مبادئها: "كل يوم منشهد ع جريمة أبشع من الثانية، عايشين متروكين لا قانون يحاسب ولا من يحزنون، اللي صار بزينب الحسيني يوجع القلب وبعد ما نسينا الطفل اللي اغتصبوه 3 شباب من فترة، شو صار فيهن؟ صار لازم نطلب الإعدام مع إنه ضد مبادئي.. أنا مع الإعدام".

وعاش الشارع اللبناني، اليوم صدمة كبيرة بعد مقتل الطفلة زينب الحسيني بحرق جسدها وهى على قيد الحياة داخل شقة كانت تستخدم لأفعال مخلة للآداب.

وارتكبت عدة جرائم في حق الطفلة القاصر زينب الحسيني وهى لا تزال  على قيد الحياة من خلال استغلالها جنسيًا هي وصديقتها من قبل بعض الأشخاص، الأمر الذي دفع مغردين على مواقع التواصل يطالبون بالقصاص العادل لها من خلال هاشتاج يحمل اسمها ومن بينهم الفنانة سيرين عبدالنور.