رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"اللقاء الأخير".. شابة تختفي أمام خطيبها بمياه الشلال في غمضة عين

كتب: غادة شعبان -

03:41 م | الإثنين 14 سبتمبر 2020

اللقاء الأخير

نزهة رومانسية خطط لها شاب وشابة، من مقاطعة ناندي، غربي كينيا، لقضاء وقتًا ممتعًا برفقة بعضهم البعض، حتى يصبح يومًا فريدًا من نوعه ومحفورًا في ذاكرتهم، إلا أن كان للقدر مشيئة أخرى، ففي غمضة عين تحول المشهد لحادث مأساوي، بوفاة دوركاس جيبكيموي تشومبا، ذات الـ31 عامًا، إثر انزلاقها في شلال تشيبكيت.

أرادت تشومبا الاستمتاع بالمناظر الخلابة عن قرب، والتقاط صور تذكارية برفقة خطيبها بنيامين كازونجو، إلى أنها فقدت صوابها وسقطت في الماء، ليكن الحدث الأسوء على الإطلاق الذي سيظل محفورًا في ذاكرة الشاب الذي فقد حبيبته أمام عينيه، وفق صحيفة"ستاندرد".

 "كانت أسوأ لحظة في حياتي، صورة غرقها بلا حول ولا قوة في الماء، ومحاولاتي لإنقاذها دون جدوى، تحطم قلبي أكثر"، بهذة العبارة عبر الشاب بنيامين عن حزنه الشديد في فقدان حبيبته، والذي بدأ في وصف اللحظات الأخيرة لخطيبته، "بدت تشومبا جميلة وهي تلتقط الصور، ثم ذهبت في ومضة، بعد أن انزلقت بالخطأ في السد الذي غمرته المياه واختفت في الماء".

كانت عائلة تشومبا تخيم في الشلالات، على أمل أن يتم استرداد جسدها، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل، إذ لم تنجح جميع جهود الغواصين المحليين.

وقال فيكتور كيبتو، شقيق تشومبا، إن أخته كانت في حالة مزاجية مرحة ذلك الصباح بينما كانت تستعد لموعدها.