رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

يعرف بـ"سم الاغتصاب" واستخدم لتخدير ضحية "فيرمونت".. خبير مخدرات يوضح أثر GHB

كتب: غادة شعبان -

04:25 م | الثلاثاء 01 سبتمبر 2020

واقعة اغتصاب فتاة فيرمونت

قضية أثارت الرأي العام، حدثت قبل 6 أعوام، لفتاة تعرضت للاغتصاب الجماعي داخل فندق فيرمونت، وتصويرها، عادت القضية لتثار من جديد على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الفترة الماضية. أقاويل كثيرة وروايات كشفتها التحقيقات في الواقعة، بعدما قررت الضحية الإفصاح عن الحادث الذي تعرضت له على يد عدة شباب، قاموا بتخديرها وتناوب اغتصابها، بمخدر GHB الذي يؤدي لفقدان الوعي، ويعرف بـ "سم الاغتصاب"، وتصوير أنفسهم خلال الاعتداء عليها، بالإضافة لحفرهم أحرف أسمائهم على جسدها وتهديدها إذا قررت الإبلاغ عنهم.

ومن جانبه شرح الدكتور محمد مصطفى، خبير السموم والمخدرات بالطب الشرعي، ومستشار صندوق مكافحة علاج الإدمان، تأثير عقار جاما هيدروكسي بيوتيريت"GHB"، الذي استخدمه الجناه في اغتصاب فتاة واقعة "فيرمونت"، خلال حديثه لـ"الوطن"، قائلًا "هو نوع من أنواع المخدرات يتم تصنيعه وتداوله بشكل غير شرعي،  يُصنع كالهيروين والكوكايين، ومنتشر بشكل كبير في أمريكا وأوروبا، أكثر من تواجده في الشرق الأوسط، فهو قليل التوافر والانتشار داخل مصر".

وتابع خبير السموم والمخدرات بالطب الشرعي، حديثه عن مخدر"GHB"، قائلًا "يُسمى عقار الاغتصاب، فهو يعزز القوة الجنسية بشكل كبير لدى الشخص، ويوصل لحالات من الهلوسة والتنشيط، فقد كان يتم استخدامه قديمًا في الرياضات العنيفة وبناء العضلات، وفور اكتشاف تأثيره تم منع استخدامه كونه له خصائص إدمانية".

وعن استخداماته وأماكن توافره، ذكر خبير السموم، "يستخدمه الجاني للقوة البدنية والسيطرة عليها، أو تهديد ضحيته وابتزازها بصور، أو وقوعها تحت صدمة نفسية حتى لا تستطع مقاومته، فهو يستخدم في النوادي الليلية وحفلات الرقص، إلى جانب استخدامه على نطاق واسع في حالات الاعتداء الجنسي والاغتصاب لتخدير الضحايا وشل حركتهم". 

يسبب فقدان الوعي والغيبوبة..الآثار الجانبية لمخدرGHB

وأشار الدكتور محمد مصطفى، خلال حديثه عن مخدرGHB، موضحًا آثاره الجانبية، "يمكن أن يسبب تأثير كبير حالة خلطه مع الكحول، حيث يعزز من سرعة تأثيره، ومن أشد تأثيره الهلوسة الشديدة والسعادة والرغبة في الدافع الجنوني الجنسي، إلى جانب فقدان للوعي وفقدان لحظي للذاكرة وفي بعض الحالات يسبب الدخول في غيبوبة".

خبير سموم عن مخدر GHB..غالي الثمن وصعب الحصول عليه

يختلف تركيز مفعول المادة المخدرة باختلاف طبيعة الجسم من شخص لآخر، فيمكن أن يصل تركيزه لشخص ما بعد بضع ساعات لأعلى تركيز في الدم وفي خلال يومين أو ثلاثة يختفى، ووضح خبيرة السموم حديثه، "ليس هناك قواعد ثابتة لمكوثه، إلى جانب كونه غالي الثمن وليس من السهل الحصول عليه إلا من خارج مصر".

واختتم خبير السموم، قائلًا "كل القوانين ومنظمة الأدوية والغذاء الأمريكية وهيئة الأمم المتحدة في فيينا، منعوا وحذروا من تصنيع وتداول هذا المخدر، ومحظور تداوله في جميع دول العالم، وتم استخدام هذا المخدر في تناوب اغتصاب الضحايا، فقد كان همزة الوصل في هذه الأمور".

قضية فيرمونت

يذكر أن قضية الفيرمونت بدأت تظهر على صفحات "السوشيال ميديا" بعد مرور 6 أعوام على أحداثها، وذلك من خلال منشور عبر صفحة "assaultpolice"، من الحسابات التي ظهرت عبر "إنستجرام"، وهي مختصة بجمع شهادات ضحايا التحرش وتقديم البلاغات القانونية مع الاحتفاظ بسرية معلومات الفتيات.

وترجع أحداث القضية لعام 2014، عن تعرض فتاة للاغتصاب الجماعي على يد 7 شباب، وصوروا تلك المشاهد بالهاتف المحمول، ليهددوها بنشرها بعد ذلك، ودونوا أسماءهم على مناطق حساسة من جسدها.

وتم فتح التحقيق بالواقعة، بعدما قدمت المجني عليها شكوتها إلى المجلس القومي للمرأة، عن تعدي بعض الأشخاص عليها جنسيًّا خلال عام 2014، داخل فندق فيرمونت نايل سيتي بالقاهرة، ومرفق بشكواها شهادات مقدمة من البعض حول معلوماتهم عن الواقعة.

وتم القبض على عدد من المتهمين لاستكمال التحقيقات في الواقعة، كان آخرهم نازلي مصطفى كريم وأحمد جنزوري.