رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

الصحة تكشف عوامل الإصابة بسرطان الثدي: الكشف المبكر مهم

كتب: مريم الخطري -

03:24 م | الثلاثاء 25 أغسطس 2020

الكشف المبكر عن سرطان الثدي

حددت وزارة الصحة والسكان، عوامل الإصابة بسرطان الثدي، موضحة أنها تنقسم الى نوعين أولهما عوامل لا يمكن تغييرها، وثانيهما عوامل يمكن أن تتغير.

وتابعت الوزارة في منشور لها، أن العوامل التي لا يمكن أن تتغير، هي بدء الدورة الشهرية مبكرا قبل 12 عاما وتأخر سن انقطاع الطمث بعد 55 عاما، مضيفة أن السبب الرئيسي للإصابة بسرطان الثدي، هو وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي أو الرحم أو المبيض، والتقدم في السن.

وأضافت الوزارة، أن العوامل التي يمكن تغييرها هي تعاطى الهرمونات بصورة خاطئة وبدون إشراف الطبيب، وعدم الإنجاب أو تأخره، "أول مولود بعد سن 35 عاما"، والسمنة المفرطة.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أن 60%؜ من حالات سرطان الثدي المكتشفة مبكرًا، لا تحتاج إلى علاج كيميائي.

وجددت الوزارة دعوتها للسيدات، بالنزول والمشاركة في مبادرة الرئيس للكشف المبكر لسرطان الثدي، لافتة إلى أن المبادرة مستدامة، وتستهدف السيدات على مستوى الجمهورية، بداية من سن 18 عامًا.

وتشمل المبادرة، الكشف عن الأمراض غير السارية (السكري، ضغط الدم، قياس الوزن والطول وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن)، والتوعية بعوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، بالإضافة إلى التوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية، والتوعية بطريقة الفحص الذاتي للثدي.

وتستمر مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمراض المزمنة في الوحدات الصحية بجميع المحافظات يوميا من الساعة التاسعة صباحا وحتى الثالثة عصرا.