رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بحر وجلسات تصوير واحتفاظ بصور رشاد.. مي حلمي بعد 10 أيام انفصال

كتب: آية أشرف -

11:53 م | السبت 22 أغسطس 2020

مي حلمي

أيام مرت على انفصال الفنان محمد رشاد، والإعلامية مي حلمي، ولازالت الأخيرة متصدرة الأحاديث على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك". 

فعلى الرغم من حالة الجدل الواسعة التي صاحبت أمر الانفصال، خاصة عقب تأكيد "رشاد" وعدم تعليق "مي" بحجة إنها لا تعلم إلا من "السوشيال ميديا".

جلسات تصوير 

شاركت الإعلامية بالعديد من جلسات التصوير المتنوعة، التي ظهرت من خلالهما بفساتين أنيقة، منها فستان باللون الموف، جاء منفوشًا، وتميز بكونه دون أكمام وكرانيش كثيفة. 

وجلسة أخرى بعدسة طفل لا يتعد عمره 7 أعوام، أثناء تواجدها داخل فندق شهير بمدينة شرم الشيخ، للاستجمام وقضاء العطلة الصيفية.

ظهرت مي خلال جلسة التصوير مرتدية فستان منقط يجمع بين الأبيض والأسود وتركت شعرها منسدلًا على كتفها بالإضافة لارتدائها سليبر باللون الأبيض.

وأرفقت مي تعليقًا على الجلسة وتنبأت له بمستقبل بارع في التصوير: "أصغر وأحلى مصور لا وبيطلع الصور حلوة حبيبي سيف وشكرا على الصورة".

عطلة صيفية وبحر 

العديد من اللحظات شاركتها الإعلامية خلال قضاءها عطلتها الصيفية في شرم الشيخ، حيث تألقت بالعديد من الإطلالات الصيفية الخفيفة التي ظهرت بها داخل الفندق، وحمام السباحة، وبالبحر. 

كما أنها ظهرت بصحبة والدتها خلال تلك اللحظات. 

مسابقات للمتابعين

عدة مسابقات أطلقتها "مي" لمتابعيها كان أبرزها التبرع لعروسة بفستان زفافها بشكل عشوائي، فضلًا عن مسابقة جائزتها مكوث عدة أيام بفندق شهير داخل شرم الشيخ، لمن بتوقع نتيجة مباراة القمة 120 بشكل صحيح. 

لا تزال  مي حلمي حتى الآن تحتفظ بكافة الصور التي جمعتها بطليقها محمد رشاد، وكان ورد سؤال لها شاركته مي عبر خاصية "إستوري"، من إحدى المتابعات، قالت خلاله، "ليه ممسحتيش صورك مع رشاد؟"، لترد "حلمي" على السؤال متسائلة "امسحها ليه؟".

الجدير بالذكر، أن الفنان حذف صور زوجته، وقام بإلغاء متابعتها نهائيًا على مواقع التواصل الاجتماعي، ثم دون عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلًا: "بعد 3 مرات طلاق أكيد مينفعش نكمل وكأنه محصلش، أنا بطلب من كل الناس سواء بتحبني أو لا، بتابعني أو متعرفنيش أصلًا، إنهم يعدوا الموضوع كأنه مجاش قدامهم، لأني مهما شفت من تعليقات سخيفة أو كويسة أو حتى هجوم من حد مش هتكلم عن تفاصيل زواجي بالحلو أو الوحش، وفي الأول والآخر ياريت نراعي أن البنت بتتأثر بالكلمة الوحشة قبل الحلوة".

قصة مي حلمي ومحمد رشاد

وكانت ضجت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية عقب تداول أخبار بانفصال الإعلامية مي حلمي والفنان الشاب محمد رشاد، بعدما قام الأخير بإلغاء متابعتها عبر إنستجرام، في حين لا تزال الأولى تحتفظ بصورها معه، لتنتهي هذه الزيجة عقب أشهر من زواجهما وسنوات من الحب، والذي أكد الخبر محمد رأفت، محام الثنائي، بأنهم اتفقا على الانفصال عقب العديد من الخلافات.

وعلق المطرب الشاب على خبر الانفصال، عبر خاصية "ستوري"، على حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام: "أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد".

يذكر أن الثنائي تزوجا دون صخب أو تغطية إعلامية، في مارس من العام الماضي، بعدما ألغي الزواج قبلها بمدة، وذلك بسبب خلافات عائلية بين الأسرتين قبل الفرح بساعات قليلة.