رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فيديو.. مي حلمي تروي كواليس تبرعها بفساتين زفافها بعد الهجوم عليها: "لم اتخلى عن ذكرياتي"

كتب: غادة شعبان -

10:45 ص | الأربعاء 19 أغسطس 2020

مي حلمي ومحمد رشاد

مقطع فيديو لا تتعد مدته 5 دقائق، شاركته الإعلامية مي حلمي، عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، تتحدث خلاله عن تفاصيل انفصالها عن المطرب الشاب محمد رشاد، وتبرعها بفساتين زفافها، أثار عبر مواقع التواصل خلال الأيام القليلة الماضية.

ظهرت مي خلال مقطع الفيديو بخاتم الزفاف، فيما رفضت التعليق عن تفاصيل انفصالها، ولكن أصرت على توضيح قصة تبرعها بفستان الزفاف لإحدى متابعيها، قائلةً "لم اتخلي عن فستان فرحي فرح تفرح".

وتابعت الإعلامية خلال منشورها، "المسابقة كانت فستان لعروسة بعدين بقيت عروستين والكل قرر يشارك عشان يفرح ناس تستاهل تفرح، ماتبرعتش بفستاني، اسمها هديت فستاني، لم اتخلي عن ذكرياتي لبست بدل الفستان خمسة، وفرحانة لفرحتهم ولإني هديت فستان منهم لحد غالي يستاهل".

وأشارت حلمي خلال حديثها، "شكرا لكل الناس إلى ساهمت وهتساهم من أول الفستان لحد الكوشة في الفرحة دي، مبروك من قلبي سهام ودينا ولسه هنساعد ناس كتير وعرايس أكتر المسابقة مستمرة".

وكانت الإعلامية مي حلمي تعرضت للهجوم من قبل متابعيها بعد نشرها صورة تجمعها بالعروستين اللاتي وقع الاختيار عليهن لارتداء فساتين زفافها، بعدما شاركتها على موقع تبادل الصور والفيديوهات" إنستجرام"، قائلةً"اللي بيقعدلك في الدنيا عملك الطيب وسيرتك الحلوه بين الناس، دول سهام ودينا العروستين اللي هنعملهم فرحهم".

وتابعت الإعلامية، "من قلبي بشكركم إنكم رضيتم تلبسو فستاني أما بقيت الفرح كل الناس اللي هعملها منشن دي طلبو يساعدوا معانا في فرح سهام ودينا آه وأمينة هتغني في الفرح، وأنا أول المعازيم ربنا يهنيكم".

مئات التعليقات تلقتها الإعلامية على الصورة التي شاركتها والتي وضعتها في موضع الهجوم والانتقادات من قبل بعض المتابعين، كونها تجهر بعمل الخير، وكان من أبرز التعليقات، "صدقيني عمل الخير مش محتاج إنه يتصور، مينفعش تعملي خير بالشكل ده، المفروض اللي بيعمل خير بيعمله لربنا مش عشان يعرف الناس إنه بيعمل خير، مكنش ينفع تصوريهم كده، اعملي الخير من غير تصوير".

انفصال مي حلمي ومحمد رشاد

وكانت ضجت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية عقب تداول أخبار بانفصال الإعلامية مي حلمي والفنان الشاب محمد رشاد، بعدما قام الأخير بإلغاء متابعتها عبر إنستجرام، في حين لا تزال الأولى تحتفظ بصورها معه، لتنتهي هذه الزيجة عقب أشهر من زواجهما وسنوات من الحب، والذي أكد الخبر محمد رأفت، محام الثنائي، بأنهم اتفقا على الانفصال عقب العديد من الخلافات.

وعلق المطرب الشاب على خبر الانفصال، عبر خاصية "ستوري"، على حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام: "أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد".

يذكر أن الثنائي تزوجا دون صخب أو تغطية إعلامية، في مارس من العام الماضي، بعدما ألغي الزواج قبلها بمدة، وذلك بسبب خلافات عائلية بين الأسرتين قبل الفرح بساعات قليلة.