رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ابنة شويكار تتحدث عن لحظاتها الأخيرة: قالتلي هروح المستشفى ومش هرجع

كتب: آية المليجى -

01:09 م | الأحد 16 أغسطس 2020

الفنانة الراحلة شويكار

حالة من الحزن مازالت تخيم على الوسط الفني وجمهور الفنانة شويكار، التي رحلت قبل يومين، وتحدثت ابنتها الوحيدة منة الله حسن الجواهرجي، عن اللحظات الأخيرة في حياتها.

"مفيش أي صراع مع المرض.. عمرها ما اشتكت وقالت تعبانة دايمًا تقول الحمد لله" بهذه الجملة أوضحت منة الله، خلال مكالمتها الهاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامجه "التاسعة" المذاع على لقناة الأولى والفضائية المصرية، بأن والدتها لم تعان من أي أمراض تسببت في وفاتها: "هي فعلًا مكنتش تعبانة.. ربنا أراد لها السلام لغاية آخر لحظة".

وتابعت "منة" بأن آلام في البطن هي ما شعرت به والدتها قبل رحيلها: "يومين بس بطنها وجعتها" لتصف رحيلها بالهادئ: "هي رحلت في هدوء وسلام.. قالتلي لما هروح المستشفى مش هرجع تاني". 

تحدثت "منة" عن علاقتها بوالدتها الراحلة: "مكنتش علاقة أم وبنتها.. إحنا أصحاب واخوات.. كانت كل حاجة.. وهي هتفضل مكملة وكل الناس بتحبها لأنها بتحب كل الناس".

تميزت الفنانة الراحلة بالحنان والتواضع بحسب حديث "منة": "كانت متواضعة لأقصى درجة وعندها حنان رهيب"، أما عن نشاطها في المنزل: "كانت جميلة وست بيت أوي وتطبخ حلو أوي كان دمها شربات".

وكشفت "منة" بأن الفنانة الراحلة شويكار ظلت تحب الفنان الراحل فؤاد المهندس، حتى عقب انفصالهما: "لغاية آخر لحظة فضلت تحب فؤاد المهندس وهو كمان..  كانت واخدله حمام محشي وريحاله لغاية آخر لحظة قبل ما يموت".

وعن علاقة "منة" بأبناء الفنان الراحل فؤاد المهندس قالت: "دول إخواتي.. هما اللي وقفين معايا في دفنتها وجنازتها ربنا ميحرمنيش منهم"، كشفت "منة" بأن وصية شويكار بعدم إقامة عزاء لها: "وصتني معملش عزا.. قالتلي أنا مبحبش أتعب حد".