رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

جرائم السهرات الحمراء.. سيدات دفعن حياتهن ثمنا لعلاقات غير شرعية

كتب: ندى نور -

07:32 ص | الأحد 16 أغسطس 2020

جرائم قتل بسبب العلاقات الغير شرعية

"جرائم السهرات الحمراء" علاقات غير شرعية تسببت في العديد من الحوادث التي تنتهى نتيجة الاختلاف على المبلغ المدفوع لإقامة مثل هذه العلاقات، كان آخر هذه الوقائع جريمة مقتل سيدة عجوز على يد عشيقها بسبب 20 جنيها.

"متقربش منى تعبت".. عبارة تسببت في مقتل فتاة بعد رفضها إقامة علاقة غير شرعية

الجريمة الأولى بمنطقة العمرانية بشارع الثلاثيني، كان مسرحًا لجريمة قتل دارت أحداثها داخل شقة هجرها قاطنوها منذ عامين، بدأت باتفاق شابين مع فتاة عشرينية على إقامة علاقة غير شرعية معها مقابل مبلغ من المال وسجائر الحشيش بالتبغ.

اتفق الشابان على استئجار مكان لممارسة الرذيلة ووافقت الفتاة على ذلك مقابل المبلغ المالى والمخدرات، توجه الثلاثة إلى الشقة المهجورة، وغادر أحدهم لشراء سجائر الحشيش وزجاجات بيرة لقضاء "سهرة حمراء"، وانتهز صديقه الفرصة بمغادرة صديقه حتى يقيم علاقة مع الفتاة.

عاد الشاب إلى الوكر الذي يحتضن تلك الأمسية وفوجئ بمغادرة صديقه، لكنه لم يعبأ بذلك، وراح يمهد الطريق لإقامة علاقة جنسية مع الفتاة، كما خطط سلفا، إلا أنه فوجئ برفضها القاطع بكلمات حملت قدرا من الاستهزاء بشخصه بقولها: "أنا تعبت متقربش مني".

حاول الشاب إقامة العلاقة مع الفتاة بالقوة ولكنها رفضت واعتدت عليه بقطعة زجاج، فاشتاط غضبا وأمسك الزجاجة منها ليكتب المشهد الأخير إذ سدد لها طعنتين بالرقبة تاركها جثة هامدة.

لم تنتهِ القضية عند هذا الحد بل قام أحد الجيران بإبلاغ شرطة العمرانية، وعمد وكيل فرقة الطالبية والعمرانية تفريغ محتوى كاميرات المراقبة المثبتة بمخبز مجاور للعقار ومن خلاله تم التعرف على الجانى.

سهرة حمراء تسببت في مقتل فتاة على يد شابين

وفي منطقة العمرانية أيضا وبالتحديد شارع الزهور، انتهت سهرة حمراء بدماء، بعدما قتل شابان فتاة رفضت إقامة علاقة محرمة مع أحدهما فجن جنونه وذبحها بالاشتراك مع زميله.

ووفقا لتحريات وتحقيقات النيابة العامة ومباحث قسم شرطة العمرانية، واعترافات المتهمين، تبين أنهما شابان اتفق أحدهما مع المجني عليها على ممارسة الجنس، وعندما دخلت الشقة فوجئت بصديقه، ما دفعها للرفض، فقتلها الاثنان وفرا هاربين.

20 جنيها تكتب نهاية سهرة حمراء في العجوزة

الاختلاف في المبلغ المدفوع كانت أسباب جريمة العمرانية التي راحت ضحيتها سيدة عجوز تدعى "أمل"، 65 عامًا، بعد العثور على جثتها بعمارات الأوقاف بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة،

"مكنتش عايزة تاخد 20 جنيه في الليلة وطلبت مني زيادة كانت عايزة 200 جنيه".. بهذه الكلمات بدأ شاب عشريني الحديث عن جريمته بقتل "عشيقته" التي تكبره بـ40 عاما، داخل شقة عمارات الأوقاف أثناء مثوله أمام جهات التحقيق.

 التحريات والتحقيقات أكدت أن الضحية تحمل إحدى الجنسيات الأفريقية، والشاب المتهم بالقتل يدعى "حسام" 25 عاما يحمل نفس جنسية المجني عليها، وأنه حضر إلى شقة المجني عليها ومارس معها الرذيلة مقابل 200 جنيه وعقب الانتهاء من مواقعتها رفض إعطاءها المبلغ المتفق عليه، وقام بإعطائها 20 جنيها فقط، ما دفعها للتشاجر معه فقتلها خنقا واستولى على هاتفها المحمول.