رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

القصة الكاملة لانفصال محمد رشاد ومي حلمي: إلغاء متابعة وفيديو عتاب

كتب: ياسمين محمود -

05:20 ص | الجمعة 14 أغسطس 2020

مي حلمي ومحمد رشاد

فوجئ جمهور المطرب محمد رشاد والإعلامية مي حلمي بانفصالهما في هدوء تام بعيدا عن أعين الإعلام وقرر رشاد إلغاء متابعة مى حلمى عبر حسابه على إنستجرام، كما حذف كل الصور التى تجمعهما، في حين أن مي لم تمسح أي صورة لرشاد عبر حساباتها على السوشيال ميديا.

وبعدها بساعات قليلة نشر عبر إنستجرام "أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد".

وانتقدت مي حلمي كل من يتناول خبر انفصالها، من خلال مقاطع فيديو نشرتها عبر خاصية "أستوري" على حسابها الرسمي على موقع "إنستجرام".

وقالت "مي": "وبعدين.. إنتم لازم يتقالكم وبعدين بكل قرف.. الواحد يتجوز أو يطلق إنتم مالكم.. حاشرين نفسكم في حياتي ليه أكتر مني، فيه ناس عمري ما شفتهم كتبوا كومنت، داخلين بيسألوني بمنتهى التطفل عن حياتي، إنتم مالكم؟!".

وأضافت "في ناس بتقول إني باتبرع بفستان فرحي علشان أمحي الذكريات، وأنا أصلاً منزلة موضوع التبرع من 7 أيام، ولو كلامكم صح كنت أطلع كل الفساتين بتاعتي علشان أمحى كل الذكريات، ما أنا عندي 4 غيره".

ليظهر رشاد مجددا عبر حسابه على فيسبوك ليؤكد انفصالهما قائلا "ناس كتير من أصدقائى كلمونى بعد ماعرفوا خبر انفصالي.. عشان كده أنا عايز أقول.. كل شىء فى الأول والآخر نصيب وربنا يوفق الجميع".