رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مي حلمي تلجأ لمباحث الإنترنت بعد اتهامها بالتخلي عن زوجها: مش هسيبكم

كتب: غادة شعبان -

02:21 م | الخميس 13 أغسطس 2020

مي حلمي ومحمد رشاد

تعرضت الإعلامية مي حلمي، لسيل من الانتقادات والهجوم، عقب إعلان انفصالها عن المطرب محمد رشاد، نجم آرب أيدول، ونشرت عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، منشورين لفتاتين يتحدثن خلاله عن أزمتها مع رشاد، وعن انفصالهم ما جعلها تتوعد بتقديم بلاغًا لمباحث الإنترنت.

وكانت إحدى الفتيات، قالت خلال منشورها تعليقا على طلاق "مي ومحمد": "محمد رشاد ومي حلمي اتطلقوا للأسف بعد سنة جواز، أنا مش ضد الطلاق، بس ضد أي واحدة جوزها في ازمة ومتوقفش جنبه لما يعدي منها علشان العيش والملح".

وتابعت الفتاة: "احنا مش عايشين معاهم، بس دي رسالة لكل البنات شيلي جوزك يشيلك متبقيش أنانية".

وتضمن المنشور الثاني الذي أعادت مشاركته الإعلامية عبر حسابها: "مش مستغربة أصلا من انفصال مي حلمي عن رشاد في الوقت اللي هو واقع فيه في أزمة مالية ومصيبة زي اللي هو فيها، لأنها قبل كده لغت فرح كامل وكانت هتبيعه بسبب القايمة، فاختاروا ناس عدله متهونوش عليهم ولو بكنوز الدنيا".

وأرفقت الإعلامية تعليقًا على المنشورين، قالت خلاله،" هي قله الأدب دي بناءا على أيه؟.. انتو مسمعتوش عن مباحث الإنترنت؟".

وأضافت الإعلامية: "لما يخلص التريند ابعتولي، آه المرة دي خدت سكرينات عشان أفضح أصحابهم مدعيين، المثالية والشرف".

وتابعت: "أصحاب إزاي ولية وأنتي ست أصيلة ولا تقليد موقفتيش وقعدتي ومين عمل إيه، واللي عاملين فيها قضاة على البشرية، وأنتي منك ليها بتهبدي عبيد لايكات ركوب التريند وأنتوا آخركم تشيروا منك ليها تاني خبر متشير وتحطوا التاتش بتاعكم".

ووجهت رسالة لمنتقديها: "أرجع وأقول كلكم متفرجون ليس إلا بس أنا سبتكم مرة تاخدوا راحتكم مش هسيبكم التانية".

 انفصال مي حلمي ومحمد رشاد

وكانت ضجت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية عقب تداول أخبار بانفصال الإعلامية مي حلمي والفنان الشاب محمد رشاد، بعدما قام الأخير بإلغاء متابعتها عبر إنستجرام، في حين لا تزال الأولى تحتفظ بصورها معه، لتنتهى هذة الزيجة عقب أشهر من زواجهما وسنوات من الحب، والذي أكد الخبر محمد رأفت، محام الثنائي، بأنهم اتفقا على الانفصال عقب العديد من الخلافات.

وعلق المطرب الشاب على خبر الانفصال، عبر خاصية "ستوري"، على حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام: "أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد".

يذكر أن الثنائي تزوجا دون صخب أو تغطية إعلامية، في مارس من العام الماضي، بعدما ألغي الزواج قبلها بمدة، وذلك بسبب خلافات عائلية بين الأسرتين قبل الفرح بساعات قليلة.