رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كفيفة وسبعينية وأخرى بعكاز.. سيدات مصر قد التحدي في انتخابات الشيوخ

كتب: ندى نور -

01:17 ص | الخميس 13 أغسطس 2020

انتخابات مجلس الشيوخ

في اليوم الأخير من انتخابات مجلس الشيوخ ظهر دور السيدات بشكل واضح وحرصهن على التصويت والإدلاء بأصواتهن في الانتخابات التي شعرن بأهميتها، ورغم معاناة البعض من الأمراض إلا أن حب الوطن كان أقوى من المرض.

ويرصد "هُن"، في التقرير التالى نماذج لسيدات قررن تحدى المرض والصعاب في سبيل خوض الإدلاء بأصواتهن في انتخابات مجلس الشيوخ.

سعدية محمد 70 عاما تدلى بصوتها في الانتخابات 

بحماس شديد ورغم معاناتها من بعض الأمراض منها السكر والضغط، وبلوغها سن الـ70، إلا أن حبها لوطنها كان أقوى من مرضها وقررت الإدلاء بصوتها في الانتخابات والنزول للمشاركة في التصويت بمدرسة الشهيد الرقيب محمد حسن، بمنطقة الشرابية.

لم تكتف "سعدية" بالمشاركة، بل دعت المواطنين إلى ضرورة الانضمام إلى الانتخابات، وتحرص كل مناسبة على المشاركة وعلمت أولادها أهمية المشاركة في الانتخابات.

"زينب" كفيفة تحرص على المشاركة في الانتخابات 

رغم فقدان بصرها إلا أنها لم تتخل عن رغبتها للمشاركة في الانتخابات، فكانت زينب عبدالحميد، 48 عامًا، من أوائل الناخبين المصطفين أمام مدرسة التوفيقية الثانوية بنين، بمنطقة روض الفرج.

جاءت برفقة شقيقتها وابنها، الذي لا يتعدى عمره الـ 15 عاماً، ليساعدها فى الوصول إلى اللجنة: "مش أول مرة أنزل أشارك، نزلت السنة اللى فاتت في انتخابات الدستور".

"ناهد" تصر التصويت على الانتخابات رغم صعوبة الحركة

بخطوات بطيئة تتكئ على عجاز معدني، تقف ناهد كامل، 52 عامًا، في انتظار من يساعدها على دخول اللجنة، للإدلاء بصوتها في انتخابات مجلس الشيوخ، في مدرسة القومية بحي العجوزة بمحافظة الجيزة.

وعلى الرغم من صعوبة حركتها إلا أنها أصرت على المشاركة في اختيار أعضاء مناسبين لمجلس الشيوخ، ولم يكن هذا أول استفتاء تشارك فيه السيدة الخمسينية بل شاركت في العديد من الانتخابات السابقة.