رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صديقة مصطفى حفناوي: هتبقى عريس في الجنة (صور)

كتب: غادة شعبان -

10:01 ص | الثلاثاء 11 أغسطس 2020

مصطفى حفناوي

حالة من الصدمة والحزن، انتابت الجميع منذ وفاة اليوتيوبر الشهير مصطفى حفناوي، أمس الإثنين، بعد تعرضه لأزمة صحية خلال الأيام الماضية.

تحولت حسابات الجميع على مواقع التواصل الاجتماعي، لدفتر عزاء كلُ يرثون اليوتيوبر الشهير، مكثفين حملات دعاء من أجله ولوالدته بالصبر على تلك المحنة التي تختبر صبرها.

ولا تزال تعيش صديقة مصطفى حفناوي صدمة كبيرة، رافضًا قلبها وعقلها تصديق الخبر، إذ نشرت دينا عادل، عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، عددا من مقاطع الفيديو المصورة وصور لليوتيوبر الراحل، وأرفقت تعليقًا قالت خلاله، " لحد دلوقتي أنا مش مستوعبة إنك بجد مشيت، يا وجع وحرقة قلبي عليك يا أحلى وأجدع صاحب في الدنيا، ربنا يرحمك يا غالي".

وتابعت "دينا" خلال حديثها عن صديقها الراحل، "بقالي مدة بقول أنا متأكدة أنك هتقوم وهترجع أحسن من الأول، هتقوم وهتهزر زى ما دايما بتهزر دايما ، هتعمل اختراعات أكلك اللي دايما بتفأجني، مش مصدقة يا مصطفى إنك بجد مش موجود".

"يعني لما أكلمك مش هترد مش هتقولي يا لمادةً تاني، مش هتشد معايا لما أعمل أي حاجة مجنونة"، بهذة العبارة واصلت دينا حديثها، قائلةً "مش هتقولي على الترندز الجديدة والأفكار المجنونةً، مش هتبعتلي أغاني عمري مسمعتها قبل كدة أساسًا وتفضل تتريق عليا، مش هتبعتلي كل المنيوهات بتاعت كل الأكل اللي بيتخن في العالم، مش هتسألني تاني على رأيي في اللبس، مش هتفضل تزهقني وتقنعني بفكرة الجواز والولاد وأقولك أنا لسة صغيرة، أنت عارف أنت كنت غالي عندي أدد إيه ولا عشرة سنة ولا 4 حتى".

الكثير من الأحداث والذكريات التي جمعت بين دينا ومصطفى، سردتها خلال منشورها، مودعةً صديقها الذي توفي عقب أيام قليلة من دخوله المستشفى، "ربنا يرحمك يا أعز صديق وأطيب وأبيض قلب يا توفى يا رب ينورلك قبرك هيفضل قلبي موجوع لحد لما أجيلك وأقابلك صدقني مش مسامحة يى حد كان سبب في إنك متاخدش حقك يا صاحبي بس أنت أحسن من الكل ورحت للي أحسن من الكل هو خدك مننا عشان أنت تستاهل الجنة هتوحشنا كلنا يا توفي".

وفاة مصطفى حفناوي

وأعلن مطرب الراب والفنان الشاب أحمد الشبكشي، عن وفاة اليوتيوبر مصطفى حفناوي، وذلك بعد أزمة صحية تعرض لها مؤخرًا دخل على إثرها أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة.

وكتب "الشبكشي" عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "البقاء لله والدوام لله وحده والفاتحة على روح مصطفى حفناوي، في الجنة إن شاء الله يا حبيبي، مصر كلها كانت بتدعي لك وهتفضل تدعي لك".