رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"فيسبوك" يساعد في القبض على مغتصب وقاتل ارتكب جريمته منذ 6 سنوات

كتب: روان مسعد -

06:23 ص | الثلاثاء 11 أغسطس 2020

فيسبوك يساعد في حل قضية اغتصاب

استخدمت السيدة البريطانية ليهان سيرجسون، البالغة من العمر 49 عاما، حيلتها كأنثى و"فيسبوك"، كوسيلة، لتصبح قادرة على حل قضية قتل واغتصاب خالتها، والتي وقعت قبل 6 سنوات، في جنوب إفريقيا.

في البداية دارت شكوك ليهان حول آندرو ندلوفو مزارع خالتها الأفريقي، والذي اختفي في ثاني يوم جريمة اغتصاب وقتل خالتها إلى زيمبابوي، ودشنت صفحة لها على "فيسبوك" لتتحدث مع هذا المزارع، والذي كان له حسابا يحمل اسما مستعارا أيضا ولكنها تعرفت عليه من صورته.

ظلت تتحدث معه لفترة من الزمن، وحاولت أن تكسب ثقته وهو ما حدث بالفعل، وظل يحادثها يوميا ويطلب لقاءها، إلا أنه اختفى المزارع فجأة، وبعد عام كامل عاود الظهور وغير هويته على "فيسبوك"، لتعاود ليهان الحديث معه مرة أخرى، ولكن هذه المرة، تواصلت معه عبر اسم فالكو، التي تعمل مضيفة طيران في غانا ويبلغ عمرها 28 عاما.

تقول ليهان بحسب صحيفة "ميرور"، "قلت له إني معجبة بعينيه المثيرتين، لكني كنت أعرف تماما أنه هو، الذي اغتصب وقتل خالتي"، واتفقت معه على أن تقابله في يونيو الماضي، بعدما علمت بعودته إلى جوهانسبرج، وأبلغت شرطة جنوب إفريقيا بذلك إلا أنه لم يأت فضاع مجهودها كله هباء، حيث لم تتمكن الشرطة من القبض عليه.

لم تترك ليهان القصة تيع هباء فقررت استخدام "فيسبوك" مرة أخرى للقبض على هذا الرجل، فنشرت صورته عبر صفحتها هي الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، وكتبت في تعليقها على الصورة "قام هذا الرجل باغتصاب وقتل خالتي كرستين روبنسون، ولا يزال طليقا حرا يتمتع بحياته بعدما أخذ حياة تلك المرأة".

وأضافت بحسب "ميرور"، "أكثر من 70 ألف شخص شاهدوا المنشور وقاموا بمشاركته، وخلال ساعات قليلة علمت أن الشرطة نجحت في إلقاء القبض عليه"، ولكنه "بدأ بالبكاء عندما أرته الشرطة صورته والمنشور الذي نشرته على صفحتها".