رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

لم يفرقهما المرض.. لقطات من حياة مصطفى حفناوي ووالدته (صور)

كتب: غادة شعبان -

01:01 م | السبت 08 أغسطس 2020

الإنفلونسر مصطفى حفناوي ووالدته

فجأة وبدون مقدمات امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات وكومنتات تدعو بالشفاء العاجل لليوتيوبر الشهير مصطفى حفناوي، والذي أصيب بجلطة في المخ، نُقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

"مصطفى إمبارح كان مع أصحابه ومنهم ناس صحابنا كان بيضحك وبيهزر عادي، فجأة حس بمغص في بطنه وألم في كتفه اليمين، راح المستشفي الجوى في التجمع الخامس علي رجله عادي جدا الساعة 1 الظهر حُجز وشُخصت حالته بالتهاب في القولون، بعد 6 ساعات فقد الوعي واكتشفوا أنه التشخيص كان غلط وأنه عنده جلطة في المخ"، هكذا يقول المنشور الذي جرى تداوله بكثافة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، تشرح تفاصيل ما تعرض له اليوتيوبر مصطفى حفناوي.

بسرعة كبيرة تحولت منصات السوشيال ميديا لحملات دعاء من أجل اليوتيوبر الشهير، والذي يحظى بشعبية كبيرة عبر حساباته الشخصية، مكثفين الدعوات له بالشفاء، ولوالدته بالصبر على تلك المحنة التي تختبر صبرها.

علاقة كبيرة تجمع بين اليوتيوبر الشهير ووالدته، والتي بدت واضحة خلال حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي وبخاصة موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، فدائمًا ما يحاول وصف طبيعة علاقته بها من خلال نشر عدد من الصور التي تجمعه بها خلال المناسبات المختلفة.

ويُقدم هُن لقطات من حياة مصطفى حفناوي ووالدته، خلال السطور التالية:

خلال عام 2017، شارك الإنفلونسر الشهير مصطفى حفناوي، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك"، صورة تجمعه بوالدته، متغزلًا بها، قائلًا "كل واحد عنده أمه أحسن أم في الدنيا، بس أنا أمي أحسن من أحسن أم في الدنيا، بس قولولها تبطل تتفرج على مسلسلات هندي".

واختتم اليوتيوبر وصلة الغزل، "محظوظ بيكي يا أحلى نعمة في حياتي".

ووجه مصطفى رسالة لوالدته، خلال عام 2018، في عيد الأم، يشكرها على تواجدها الدائم بجواره، وما تقوم بها في سبيل إسعاده، مشاركًا صورة تجمع بينهم وهو يقبل رأسها، قائلًا: "كل سنة وأنتي أحلى نعمة ربنا أنعم بيها علي".

ودائمًا ما يُشرك مصطفى والدته في المناسبات وجلسات الأصدقاء، فيعتبرها بعضهم وكأنها والدتهم الثانية، وفي رمضان 2018، شارك الإنفلونسر عبر حسابه على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، صورة له برفقة والدته وأصدقاءه المقربين، وأرفق تعليقًا قال خلاله، "هو رمضان ايه غير لمة مع ناس بنحبها وشوية محاشي وطواجن من إيد ست الكل، تسلم إيدك يا حبيبتي".

وتعرض الإنفلونسر لوعكة صحية، في مارس الماضي من العام الحالي، دخل على إثرها المستشفى، وكان أول ما قام بنشره عبر حسابه على موقع "إنستجرام"، صورة تجمعه بوالدته، يشكرها على وقوفها الدائم يجواره، قائلًا "واضح إني تعبان وواضح إن أنا من غيرها ولا حاجة، شكرا على وقفتك جنبي في كل حاجة.. بحبك يا ست الكل يا أحلى شيف في العالم".

 

تعرض الإنفلونسر مصطفى حفناوي لوعكة صحية

وكشف الإنفلونسر عمرو راضي، عبر حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، عن تعرض مصطفى حفناوي لوعكة صحية، شارحًا تفاصيلها، مطالبًا متابعيه بالدعاء له، قائلًا "هو تعب امبارح وجمبه كان واجعه جد، رُحنا الطوارئ خد حاجات مُسكنه والوجع خف واطمنا.. وهزرنا عادي وروحنا تاني يوم".

وأشار عمرو راضي خلال منشوره، "تِعب تاني الصبح رُحنا المستشفى وهو كان سايق عادي.. اتحجز عشان يعمل أشعة السبغة، قبل الأشعة رجّع وفجأه بدأ يغيب عن الوعي.. اتعمله اشاعة على المخ.. طلع جلطه في المخ".

واختتم الإنفلونسر مطالبًا متابعيه ومتابعي صديقه بالدعاء له خلال محنته، قائلًا: "أرجوكم رجاء خاص من كل اللي يعرفوني واللي ميعرفونيش.. إدعوا لحفناوي عشان هومحتاج دعواتكم، ولو تكرمتم اعملوا شير وخلوا الناس تدعيله، عشان خاطري، ادعوله.. يارب".