رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"أنا مش شاقطها".. كواليس صورة أحمد زاهر وابنته بعد التنمر عليها

كتب: آية أشرف -

06:27 م | الإثنين 27 يوليو 2020

أحمد زاهر وابنته

انضمت ليلى أحمد زاهر، لأبناء الفنانين اللاتي تعرضن للتحرش مؤخرًا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فبعد ما ضجت "السوشيال ميديا" بعد فتيات الفنان شريف منير، ومن ثم ابنة اللاعب عمرو السولية، انضمت "ليلى" في النهاية. 

الأمر الذي رد عليه الفنان في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج "القاهرة الآن"، المذاع عبر فضائية "الحدث".

وقال زاهر: "أنا مش عارف ليه بقينا كدة، ليه نجرح في بنات وأطفال صغيرين، لو الصورة مش عاجباك عديها ومتابعنيش، ده حسابي الشخصي أنا حر أحط عليه اللي أنا عايزه".

وتابع: "ليلى أنا حاضنها ومش باين منها أي حاجة غير دراعها، عشان كنت حاسس إن ده اللي هيحصل ومش هطلع صورة بنتي بمايو أصلا مستحيل، ومداري كل حاجة وبنتي وبيقولوا عيب إزاي تحضن بنتك".

وأضاف: "بنتي حتة مني كل حاجة ليا وهحضنها احنا محترمين في لبسنا وشكلنا وده أسلوب حياتنا، الشتايم بتزيد بأبشع الشتايم ومهينة ومينفعش تتقال على الهواء، أنا متصور مع بنتي مش واحدة شاقطها من الشارع".

واختتم حديثه قائلا: "دي مش أخلاقنا دلوقتي بقى كله بيفضح الناس، ومنسترش لو حد غلط مش بنستر عليه، أنا تكلمت مع ليلى وقلتلها ولا يهمك وكبري دماغك".

كواليس الصورة

وتعود الصورة إلى أسبوع مضى، تحديدًا يوم 18 يوليو، بعدما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لابنة الفنان وهي بصحبة والدها داخل "حمام السباحة" بالملابس المخصصة للسباحة، حيث ظهر زاهر وهو يحتضنها، وعلى الفور كثر التفاعل عليها. 

تعليقات بذيئة دونها بعض المتابعين، حملت العديد من الإيحاءات غير الأخلاقية، أثارت غضب العديد من الرواد.

صور من التعليقات 

وأكد زاهر أنه سيتخذ الإجراءات القانونية في المرة المقبلة، لأنه لن يسمح بشتم بناته "بجد وجعتني أوي ووجعت بنتي وصحابها في المدرسة يكلموها ليه نأذي المشاعر بالشكل ده من ناس مستخبية ورا جهاز في البيت، أي حد يشتم هقدم بلاغ في مباحث الإنترنت أسوة بالفنان شريف منير".