رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"دعاء" عن نشر زوجها لصورتها: "مكنتش مصدقة أنه هيفضحني"

كتب: روان مسعد - سيد نون -

08:27 م | الأحد 19 يوليو 2020

دعاء

روت السيدة الثلاينية دعاء محمد، ضحية زوجها تفاصيل خلافها معه وعدم إنفاقه عليها وطفليها التوأم.

وقالت "دعاء" إنها بعدما اكتشفت خيانة زوجها لها، بدأت معاملته تتغير فضلا عن عدم إنفاقه على أبنائه التوأم، "كان بيروح يقعد ويتغدى عند مامته ويرجع آخر اليوم عليا، وميصرفش على ولاده اللي عندهم حساسية ألبان".

كل ذلك دفع "دعاء" إلى إقامة دعوى قضائية تطالب فيها بالنفقة وحقها بعدما اعتدى زوجها عليها، ولكن طلب الزوج جلسة جديدة بين العائلتين باتفاق جديد.

نص الاتفاق على أن تتنازل "دعاء" عن القضايا مقابل مصروف شهري لها وهي في بيت والدتها، وافقت على مضض، وانهارت باكية فبمجرد التنازل عن المحاضر رفض زوجها إرسال المصروف، "قالي عايزين نطلق".

عادت دعاء لإقامة قضايا النفقات على زوجها من جديد، ولكنه في هذه المرة قرر الانتقام منها، "اتجنن لما عرف إني رفعت قضية تاني، فهددني يبعت صوري عريانة لأخويا ومديري في الشغل، وفعلا ده حصل وبعت صورتي وأنا بستحمى لأخويا، وأنا مش عايزة غير حقي".

واختتمت دعاء، "أخويا انهار وكان عايز ينزل يعمل فيه حاجة، وراح عمل فيه محضر في مباحث الإنترنت، بس للاسف بعت الصورة بحساب مزيف وبسبب ده تعذر العثور عليه، انا عايشة في رعب وخايفة، أمي عندها ضغط وسكر كل ما تشوفني تعيط".

قصة دعاء مع تعنيف زوجها

وكانت دعاء محمد قد روت في تصريحات لـ"هن"، تفاصيل التعنيف الذي تعرضت له على يد زوجها الذي كان يضربها ويرفض الإنفاق على بيته، وعندما طالبته بالإنفاق وأقامت ضده قضية تبين أن راتبه يصل إلى 14 ألف جنيه، فهددها إذا لم تتنازل عن القضايا سيفضحها بصورها الخاصة، وبالفعل أرسل صورتها "تحت الدش"، إلى شقيقها، وهدد بإرسالها إلى مديرها في الشغل.