رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عقب أكثر من شهرين.. الحكم بالسجن على مدونة نشرت "سورة كورونا"

كتب: آية أشرف -

06:14 م | الأربعاء 15 يوليو 2020

آمنة الشرقي

عقب أكثر من شهرين من ملاحقتها، والقبض عليها، حكمت المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة، بالسجن ستة أشهر على المدونة آمنة الشرقي 27 عاما، بتهمة "الدعوة والتحريض على الكراهية بين الأديان والأجناس والسكان"، فضلًا عن غرامة مالية بقيمة ألفي دينار، بسبب نشرها نص ما أسمته بـ"سورة كورونا". 

ومن جانبه، أكد رئيس وحدة الإعلام بالمحكمة محسن الدالي، أن الحكم قابل للاستئناف.

وكانت "آمنة الشرقي"، أثارت جدلًا واسعًا، في مقتبل مايو الماضي، بعدما نشرت نصا من تأليفها، ووصفه الكثيرون بأنه "تدنيس للقرآن".

وألقت الشرطة التونسية حينها القبض على المدونة "آمنة"، ووجهت لها عدة تهم، بعد أن قامت بنشر نص أسمته "سورة كورونا"، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وطالبت الأغلبية التونسية بضرورة معاقبتها أقسى عقوبة على هذا الفعل، ووجهت لها النيابة التونسية تهمة الإساءة للدين الإسلامي، وبدأت التحقيقات معها بالفعل، بحسب صحيفة "الجريدة"، التونسية.

وتلقت "آمنة"، تهديدات بالقتل، وعبارات من السب على خلفية نشرها "السورة"، وقالت إنها ستقاضي كل من تطاول في حقها وكل من هددها بالقتل.

وقالت "آمنة" في منشور عبر صفحتها على "فيسبوك"، إن ما نشرته ليس تحريفا للقرآن، وشددت على أنه لم يتضمن كلمة "الله" ولا كلمة "دين".

وبحسب "فرانس24" قالت المحامية إيناس الطرابلسي إنه تتم مقاضاة الفتاة وفقا للمادة السادسة من الدستور التونسي التي تنص على أن "الدولة راعية للدين، كافلة لحرية المعتقد والضمير وممارسة الشعائر الدينية، ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي". 

ومن جانبها، دعت منظمة العفو الدولية نهاية مايو، السلطات التونسية إلى وقف ملاحقة المدونة ورأت في ذلك تقويضا لحرية التعبير في هذه الديمقراطية الناشئة.