رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بعد انتشار فيديو عن الدورة الشهرية للرجال.. هل هي حقيقة؟

كتب: روان مسعد -

12:05 ص | الأربعاء 15 يوليو 2020

الدورة الشهرية للرجال

مقطع فيديو تداولته عدد من الفتيات مع تساؤلات حول "هل يحدث للرجال دورة شهرية؟.

الفيديو المتداول يتحدث فيه طبيب عن حدوث دورة شهرية للرجال مثل الفتيات تماما إلا أنه لا يصاحبها خروج الطمث، فهل هي حقيقة؟.

يمتلئ أيضا موقع يوتيوب بالحديث عن دورات شهرية للرجال، ويبدو أن الرجال أيضا يعانون من تغيرات في الهرمونات شهرية يصاحبها أعراض الدورة الشهرية للفتيات وذلك بحسب موقع "هيث لاين" الطبي المتخصص.

مثل النساء، يعاني الرجال من التحولات والتغيرات الهرمونية كل يوم، ترتفع مستويات هرمون التستوستيرون لديهم في الصباح وتنخفض ​​في المساء، يمكن أن تختلف مستوياته من يوم لآخر.

ويدعي البعض أن هذه التقلبات الهرمونية قد تسبب أعراضًا تحاكي أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS)، بما في ذلك الاكتئاب والتعب وتقلبات المزاج.

هل هذه التقلبات الهرمونية الشهرية منتظمة بما يكفي لتسمى "الدورة الشهرية للذكور"؟

نعم.. بحسب الطبيب النفسي والمؤلف جيد دايموند، والحاصل على الدكتوراه، والذي صاغ مصطلح متلازمة الذكورة العصبية (IMS) في كتابه الذي يحمل نفس الاسم، لوصف هذه التقلبات الهرمونية والأعراض التي تسببها، بناءً على ظاهرة بيولوجية حقيقية لوحظت في بعض الرجال.

كما يعتقد أن الرجال يعانون من دورات هرمونية مثل النساء، وهذا هو السبب في وصف هذه الدورات بأنها "دورة الذكور".

كيف تختلف الدورة الشهرية بين الرجال والنساء؟

قالت دكتورة الأمراض الجنسية جانيت بريتو، إن فترة التغيرات الهرمونية للمرأة هي نتيجة لدورتها التناسلية الطبيعية، التي تتحملها هي استعدادًا للحمل المحتمل.

أما الرجال لا يعانون من دورة إنتاج البويضات، ولا لديهم رحم يزداد سمكا للاستعداد لبيضة مخصبة، يمكن أن يتم إطلاقه من الجسم في صورة دم عبر المهبل، وهو ما يشار إليه باسم الدورة الشهرية، "في هذا التعريف، ليس لدى الرجال هذه الأنواع من الدورات الشهرية".

ومع ذلك، تلاحظ بريتو أن مستويات هرمون التستوستيرون، لدى الرجال يمكن أن تختلف، ويمكن أن تؤثر بعض العوامل على مستوياته، مع تحول هذه الهرمونات وتقلبها، قد يعاني الرجال من أعراض الدورة الشهرية، قد تشترك هذه الأعراض "دورة الذكور" مع أعراض الدورة الشهرية للفتيات.

ما الذي يسبب IMS؟.. أو الدورة الشهرية للرجال

من المفترض أن يكون IMS نتيجة لتذبذب الهرمونات، وخاصة هرمون التستوستيرون، ومع ذلك لا يوجد دليل طبي على عليها حتى الآن.

والتستوستيرون يلعب دورًا مهمًا في الصحة البدنية والعقلية للرجل، ويعمل جسم الإنسان على تنظيمه، لكن العوامل غير المرتبطة بـ IMS يمكن أن تسبب تغير مستويات هرمون التستوستيرون. 

ما هي أعراض IMS؟

تحاكي أعراض ما يسمى IMS، بعض الأعراض التي تعاني منها النساء أثناء الدورة الشهرية، ومع ذلك لا تتبع IMS أي نمط فسيولوجي بالطريقة التي تتبعها دورة المرأة الإنجابية، حيث لا يوجد أساس هرموني لـIMS، وهذا يعني أن هذه الأعراض قد لا تحدث بانتظام، وقد لا يكون هناك نمط لها.

  • أعراض IMS غامضة وقد تم اقتراحها لتشمل:

إعياء.

الارتباك أو الضبابية العقلية.

كآبة.

الغضب.

احترام الذات متدني.

انخفاض الرغبة الجنسية.

القلق.

فرط الحساسية.

وبعض هذه الأعراض نتيجة لنقص هرمون التستوستيرون، تتقلب مستوياته بشكل طبيعي، ولكن المستويات المنخفضة جدًا يمكن أن تسبب مشاكل، بما في ذلك:

خفض الرغبة الجنسية.

مشاكل السلوك والمزاج.

كآبة.

إذا استمرت هذه الأعراض، فحدد موعدًا للتحدث مع طبيبك. 

وبالمثل، قد يعاني الرجال في منتصف العمر من أعراض عندما تبدأ مستويات هرمون التستوستيرون الطبيعية في الانخفاض.

ويُشار أحيانًا إلى هذه الحالة، التي تسمى انقطاع الطمث لدى السيدات، باسم انقطاع الطمث لدى الذكور.

التحكم في أعراض الدورة الشهرية لدى الذكور

  • يجب التكيف مع العواطف وتقلبات المزاج عندما تحدث.
  • إيجاد طرق لتخفيف التوتر.
  • يساعد التمرين وتناول نظام غذائي صحي وإيجاد طرق لتخفيف التوتر وتجنب الكحول والتدخين في إيقاف حدوث هذه الأعراض.
  • يمكن أن تساعد تغييرات نمط الحياة هذه أيضًا في مجموعة متنوعة من الأعراض الجسدية والعقلية.
  • وإذا كنت تعتقد أن أعراضك قد تكون نتيجة انخفاض هرمون التستوستيرون، فراجع طبيبك.