رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

صور.. "خط أحمر" جلسة تصوير ضد التحرش.. والمصور: الموديل بكت بجد

كتب: سما سعيد -

09:01 ص | الثلاثاء 14 يوليو 2020

جلسة تصوير ضد التحرش

عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعرض بعض الفتيات قصصهم مع التحرش وما تعرضن له جاءت فكرة عمل جلسة تصوير بعدسة كيرلس جورج، الذي حب أن يوصل رسالة بطريقته الخاصة لكل متحرش، وتشجيعا لضحايا تلك الوقائع بالصمود والتمسك بحقوقهن.

قال "كيرلس" في حديثه لـ "هن"، "الفكرة جت لما لقيت فيه حادثة التحرش اللى طلعت الفتره اللى فاتت وكنت حابب أوصل الرسالة ولكن بشكل مرئي يلفت الانتباه، فاتفقت مع مريم ناجى وهي فتاة تحب التمثيل، وهي من قامت ببطولة السيشن وتجسيد صورة الضحايا بشكل أقرب للواقعية فتشجعت للفكرة".

 

استغرق وقت جلسة التصوير قرابة الـ 3 ساعات داخل الاستوديو الخاص بكرليس وزميله مينا صبري الذي تعاون في تجهيز الإضاءات وشكل اللوكيشن وتهيئته بما يناسب قصة السيشن.

"ضد التحرش بكل أنواعه، ضد أي شماعة بنعلق عليها مبرر للمتحرش" هكذا أوضح كرليس الفكرة العامة لجلسة التصوير.

وتابع بأن العمل كان مرهقا حيث استغرق وقتا لحين وصول الموديل للدخول في حالة التصوير وتمكنها من تجسيد التعبيرات والانفعالات على وجهها، قائلا: "هى كانت حابة توصل شعور كل بنت بالأداء بتاعها وكان طبعا فيه مزيكا شغاله علشان تقدر تعيط بجد ويكون شعورها حقيقي وكان معاها أصحابها اللى كانوا بيساعدوها أنها توصل الاحساس ده"، وتابع: "الفكرة كانت فكرتى أنا وجهزتها على الورق زي الاسكربت لليوم واخترت معاها اللبس أنه يكون بسيط ولونه أسود علشان يبقى الفوكس كله على نظرتها".

"حبل مربوط وفتاه مقيدة خائفة"

قام كيرلس، بتجهيز أدواته لكي يوصل هدف السيشن قائلا: "الحبل اللى مربوطة بيه علشان أوصل أنها دايما مقيدة وخايفة بما أننا مجتمع شرقي والبنت بتخاف تتكلم وعيب وميصحش"، بالإضافة لارتدائها الحجاب أيضا "كانت بتعبر أن المتحرش لا يفرق بين ضحاياه سواء كانت فتاة محجبة أو لا غير إزالة موضع الشفاه وكتب مكانها (I can't) تعبيرا بأن الضحية غير قادرة على التحدث.

 

 

قامتا بعمل الميك آب والتجهيزات "ماريا وكارن"، بالإضافة لمساعد المصور جورج إيهاب، واختتم كيرلس قائلا: "بعد جلسة التصوير اختارنا أكتر الصور المعبرة عن الموضوع واعملنا عليها تعديلات بسيطة علشان تطلع بالشكل ده واختارنا اسم السيشن "خط أحمر" علشان يبقى هدف السيشن ده أن حقوق المرأة وجسمها خط أحمر ودى كانت الجملة اللى كتبناها على كل صورة".

الكلمات الدالة