رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

"الإفتاء": ربط التحرش بملابس الفتاة لا يصدر إلا من نفوس مريضة

كتب: آية أشرف -

07:40 م | السبت 04 يوليو 2020

دار الإفتاء المصرية

قالت دار الإفتاء المصرية، إن إلصاقُ جريمة التحرش النكراء بقَصْر التُّهْمَة على نوع الملابس وصفتها؛ تبريرٌ وأهمٌ لا يَصْدُر إلَّا عن ذوي النفوس المريضة والأهواء الدنيئة؛ فالمسلم مأمورٌ بغضِّ البصر عن المحرَّمات في كل الأحوال والظروف.

وتابعت" الإفتاء" عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي" فيسبوك": "الـمُتَحَرِّش الذي أَطْلَق سهام شهوته مُبَرِّرًا لفعله؛ جامعٌ بين منكرين: استراق النظر وخَرْق الخصوصية به، والنبي صلى الله عليه وآله وسلم، قال: «إِيَّاكُمْ وَالجُلُوسَ عَلَى الطُّرُقَاتِ»، فَقَالُوا: مَا لَنَا بُدٌّ، إِنَّمَا هِيَ مَجَالِسُنَا نَتَحَدَّثُ فِيهَا، قَالَ: «فَإِذَا أَبَيْتُمْ إِلَّا المَجَالِسَ، فَأَعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهَا»، قَالُوا: وَمَا حَقُّ الطَّرِيقِ؟ قَالَ: «غَضُّ البَصَرِ، وَكَفُّ الأَذَى، وَرَدُّ السَّلاَمِ، وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنْكَرِ» (متفق عليه)". 

ومؤخرا، تصدر اسم المتحرش "أ. ز"، قائمة "تريندات" موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، ومنها إلى باقي منصات السوشيال ميديا، التي تحدثت من خلاله، عدد من الفتيات، يزعمن تعرضهن للتحرش ومحاولة ابتزاز من الشاب الذي كان طالبًا في الجامعة الأمريكية، بحسب زعمهن.

وفي البداية تداول اسم الشاب، بعدما تحدثت فتيات عن تجربتهن معه، إذ زعمن بأن عدد ضحاياه من التحرش الجنسي، وصل إلى 100 فتاة، بالإضافة إلى زعمهن بأنه اغتصب فتاة صغيرة، لم يتعدى عمرها الـ14 عامًا.

وروت إحدى الفتيات عبر حسابها على "فيس بوك"، قائلة "إن الشاب تحرش بأكثر من 100 فتاة، منذ حوالي 5 سنوات، كما أنه تم فصله من إحدى مدارس مدينة الدوحة في قطر، بسبب مشاهدته لأحد المواقع الإباحية".