رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أين اختفى الطالب المتحرش؟.. سيناريوهات مكانه المحتملة

كتب: روان مسعد -

02:43 ص | السبت 04 يوليو 2020

التحرش بالفتيات

أكثر القضايا تداولا وطرحا على الساحة الآن، هي لطالب سابق بالجامعة الأمريكية، الذي يسكن منطقة التجمع الخامس، عشرات الروايات عن تحرشه بالإضافة إلى اغتصاب وتعدي، وغيرها من الجرائم، لكن في ظل كل ما يثار يظل الطالب مختفيا تماما عن الأنظار بشخصه، ولكن كثرت الروايات حوله وسيناريوهات مكانه، ووجوده تعددت.

أحد أصدقائه: هو في برشلونة

في تسجيل صوتي بث ضمن التسجيلات الكثيرة التي تفضح عن علاقات غير سوية أقامها الشاب الذي يتحرش بالفتيات، ظهر تسجيل صوتي لأحد أصداقئه، يوكد أنه "في برشلونة ومش في دماغه أصلا أي حاجة من الكلام ده ولا يشغله"، خاصة أنه يدرس في جامعة في برشلونة، بعدما رفد من كثير من المدارس والجامعات في مصر، أحدها الجامعة الأمريكية.

وأوضح أن الفتى المذكور، يمكن أن يحصل على الفتاة التي يريدها متى أراد، وهو ليس مجبرا على اغتصاب الفتيات.

ويتحفظ "هن"، على نشر التسجيل الصوتي، لما فيه من إيحاءات إباحية.

إحدى ضحايا الشاب المتحرش: هو في مصر

في الوقت ذاته، نفت فرح مصطفى، وهي أولى الفتيات التي تعلن عن هويتها، وأنها واحدة من ضحايا الشاب المتحرش، أنه قد يكون خارج البلاد.

مؤكدة أنه في مصر عكس ما يروج أصدقائه وأهله، كي لا تتحرك الفتيات في تحرير محاضر رسمية ضده بالتحرش، وقالت فرح عبر "فيس بوك"، إنها ستسافر إلى مصر في أقرب فرصة، لتتخذ الإجراءات القانونية ضده.

وكانت فرح، أعلنت أن واحدا من الأسباب الرئيسية التي جعلتها تغادر مصر هي وأهلها، هو كونها واحدة من ضحايا الطالب المغتصب، والمتحرش.

 

الشاب يغلق جميع حساباته على السوشيال ميديا

ورغم أن اسم الطالب وصورته معروفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي سواء "فيس بوك"، أو"إنستجرام"، إلا أنه أغلق جميع الحسابات الخاصة به على "السوشيال ميديا"، ولم يوجد سوى حساب "تويتر"، قديم هو غير متفاعل عليه منذ فترة كبيرة.

واخترق البعض هذا الحساب، وتبين أنه كان ينشر ويتابع محتوى جنسي، ومعظم تعليقاته على الصور الفتيات غير لائقة.

وفي حين ظن الجميع أنه لا يزال طالبا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فقد شوهد أكثر من مرة داخل الحرم الجامعي، إلا أنها تركها منذ سنين.

الجامعة الأمريكية تنفي انتساب الطالب لها

يذكر أن الجامعة الأمريكية، أصدرت بيانها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أكدت بأن الطالب المذكور، لم يعد طالبًا لديها، إذ غادر الجامعة في العام 2018.

القومي للمرأة يتعاطف مع الضحايا من الإناث، ويتابع القضية، وقال المجلس القومي للمرأة في بيان له، "قومي المرأة يعلن دعمه الكامل للفتيات ضحايا التحرش والاغتصاب، ويهيب بسرعة الإبلاغ عن الجرائم التي تم تداولها على إنستجرام".

وأضاف المجلس: "من منطلق دور المجلس القومي للمرأة في مساندة المرأة المصرية وحمايتها ودعمها للحصول على حقوقها التى منحها لها القانون، واستجابة منه لردود الأفعال للفتيات والسيدات على البيان الأول، الذي أصدره أمس، والخاص بمتابعته لما أثير مؤخراً على موقع التواصل الاجتماعي (انستجرام).

وأضاف، "والذي دفع مجموعة من الفتيات منذ بضعة أيام بإنشاء جروب على موقع انستجرام لتجميع أدلة اتهام ضد شاب، يتضمن سرد شهادات الفتيات على وقائع اغتصاب عديدة قام بها الشاب، ووقائع تحرش جنسى بالفتيات، فضلاً عن رسائل نصية وصوتية خادشة للحياء قام الشاب بإرسالها إلى العديد من الفتيات يهيب المجلس القومي للمرأة بالفتيات والسيدات سرعة الابلاغ عن هذا الشاب وعدم السكوت خوفاً او التردد في الإبلاغ عنه وذلك حتى يحصل هذا الشاب علي عقابه وحماية فتيات اخريات من الوقوع ضحايا له أو لغيره".