رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

"قلة الزبائن" و"ارتفاع الأسعار".. حال "الكوافيرات" رغم إلغاء الحظر

كتب: جهاد الطويل -

06:47 ص | السبت 04 يوليو 2020

كوافير

بدون "زبون"، وتعمل بنسبة 10% من طاقتها، هذا هو حال محال الكوافيرات، التي فتحت أبوابها يوم السبت الماضي، بعد إلغاء الحظر، وتحديد ساعات العمل على مستوى الجمهورية، وفقا لمحمود الدجوي، رئيس شعبة الكوافيرات بغرفة القاهرة.

وقال الدجوى لـ"الوطن"، إن الإقبال على محال الكوافيرات ومراكز التجميل ما زال شبه متوقف تماما، بسبب مخاوف المواطنين من انتقال الفيروس، معتبرا أن كل هذه المخاوف ليست فى محلها، نتيجة التزام المراكز بالإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس، حيث يقوم أغلبها بالحجز المسبق ويطبق قواعد التباعد والتعقيم الكامل للأدوات.

وقال الدجوي، إن الكوافيرات ومراكز التجميل من المهن التى تأثرت سلبا بالتداعيات السلبية لفيروس كورونا، قائلا: إن هناك نحو مليون صالون حريمى ورجالى، و10 آلاف مركز تجميل، كاشفاً أن توقف حركة الطيران ساهم فى ارتفاع كبير فى أدوات التجميل فيما يتعلق بعمليات الاستيراد والتصدير التى تراجعت، ما تسبب فى رفع الأسعار للضعف تقريباً.

وحذر "الدجوي"، من الصفحات الإلكترونية التى تعلن عن أجهزة التجميل أو أدوات التجميل، ودعا المستهلكين للتحقق من العلامة التجارية لعدم الوقوع ضحية الغش، ولفت إلى أن بعض الصفحات الإلكترونية بدأت تروج لبيع ماركات من مستحضرات التجميل مجهولة، مستغلة عدم وجود رقابة وتوقف عمل الكوافيرات للتربح، مؤكدا أن هذه الصفحات تعمل بعيدا عن رقابة الجهات المعنية من وزارة الصحة والتجارة والصناعة ومباحث التموين، وقد تؤدى إلى مشكلات، وأوضح أن أغلب تلك المنتجات لـ"مصانع بير السلم".