رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نهاية ابقتهما مع بعضهما كعائلة.. زوجان يغادرا الحياة بكورونا في نفس التوقيت

كتب: هبة وهدان -

10:41 م | الأربعاء 01 يوليو 2020

الزوجان قبل رحيلهما

من بين الحالات التي غادرت العالم بسبب كورونا زوجان، أبى كلاهما أن يفارق الحياة بدون الآخر، فرحلا بعد زواجهما لأكثر من 53 عامًا، وانتهى بهما المطاف بالموت، وهما يمسكان أيدي بعضهما.

وبحسب نجلهما تيم، فإن قصة والديه باتت حديث العالم، مؤكدًا أنهما أصيبا بفيروس كورونا في نفس الوقت، وهما عاشقان منذ الثانوية، وتزوجا لمدة 50 عامًا.

وأكد "تيم" أن الأمر بدأ يظهر على والدته صاحبة الـ80 عامًا أولا، وأن صحتها بدأت تتدهور، وبعد دخولها المستشفى بدأ والده يشعر بالضعف، وتدهورت صحة الأم بشكل أسرع: "اتصلت بي أمي وقالت لي أريد أن أقر لك أني مستعدة للمغادرة؛ فصرخت".

بعد سماع "تيم" كلمات والدته اتصل بأبيه، فسأله الأخير: "كيف والدتك؟"، ليجيبه "إنها ليست بحالة جيدة؛ قد لا تعيش حتى الغد"، وفي تلك اللحظة عند معرفته أن أمه ستتوفى كان الأمر عاديًا بالنسبة له أن يتوفى.

وقال "تيم" إن الممرضين الذين لم يلتق بهم من قبل هم الذين جعلوا لحظاتهما الأخيرة مميزة للغاية "إنه بالفعل خرج عن مساره من أجل نقل والدتي من غرفتها إلى غرفته، وتم وضع أيديهما قرب بعضهما البعض، وبعد ذلك أمسكا بأيدي بعض وتوفيا بهذه الطريقة".

وأضاف الابن: "لفتة لا يمكن أن أشكرهما عليها بما فيه الكفاية، ولا يزال هناك الكثير من الأبطال المجهولين الذين ساعدوا في تسهيل نهايتهما.. نهاية ابقتهما مع بعضهما كعائلة".