رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بعد اعتراف نجل هشام سليم.. كيف تتم عملية التحول الجنسي؟

كتب: آية أشرف -

10:02 م | الأحد 21 يونيو 2020

نور هشام سليم

عقب شهرين من حالة الدعم التي تلقاها ابن الفنان هشام سليم، بعدما أعلن عن إجراء عملية تحويل مسار، ليتحول من "نورا" إلى "نور"، قرر نجل الفنان قلب الموازين من جديد، مؤكدًا أنه لم يكن يعاني من خلل هرموني مثلما صرح والده من قبل، وأنه قام بالتحويل من أجل التحويل. 

ونشر "نور" عدة مقاطع فيديو عبر خاصية "استوري" على حسابه الرسمي "إنستجرام"، يعلن فيه عن كونه متحول جنسيًا وليس "عابرًا". 

وبدأ "نور" حديثه، بالتأكيد على دعمه لسارة حجازي، التي توفيت منذ أيام، وأثارت جدلًا واسعا حول الترحم عليها بسبب مثليتها الجنسية، قائلًا: "أنا قلبي متقطع على مصر.. والإنسانية اللي مش موجودة فيها.. اللي راضي بيا ومش راضي بسارة حجازي وملك الكاشف يبقى منافق".

وأكد نجل هشام سليم، أن العمليات التي أجراها ليصبح رجلًا كانت عبارة عن تحول جنسي وليس "عبورًا" كما زعم مسبقًا، متابعًا: "مكنش عندي خلل هرموني ولا (إنترسكس).. فأنا قدام ربنا اللي عملته ده غلط.. وانتم ماشيين حبيبي يا نور.. واعمل اللي تحبه".

وفتح هذا الفيديو الحديث من جديد، عن الفرق بين عملية التحويل الجنسي، وتصحيح المسار "العابرون جنسيًا". 

ما الفرق بين التحويل الجنسي والعابر جنسيًا؟ 

من جانبه، يؤكد الدكتور وائل غانم، أستاذ جراحة التجميل وأستاذ مساعد طب عين شمس، إن العابر جنسيًا يختلف عن الشخص المُحول، فالأول يعاني من مشاكل صحية وعيوب خلقية تُحتم عليه التحول، على عكس الأشخاص الذين لهم ميول نفسية للتحول الجنسي دون مشاكل صحية. 

وأوضح الطبيب أن العابرين جنسيا، من المؤكد أنهم يعانون بالأساس من عيوب خلقية خاصة بالجينات، قائلًا: "كلنا مخلوقين عندنا 46 كروموسوم، للراجل بيكون xy، لكن الأنثى xx، وبالتوازي ممكن حد يبقى عدد كروموسوم الـx أو الـy أكتر، أو أقل، وده بيعمل خلل في أعضائه خاصة التناسلية". 

وتابع "غانم" خلال حديثه لـ"هن": "يجوز يكون السبب منذ الولادة وهي مشاكل هرمونية أثرت على الأعضاء التناسلية، والأسباب دي بتدفع الشخص أنه يكون عابرًا جنسيًا ويجري عملية التحويل للتصحيح". 

أما عن الأشخاص الذين يجرون عمليات تحول دون أن يعانوا من مشاكل صحية، أكد الطبيب أن هؤلاء قد يعانون من خلل نفسي ولديهم الرغبة في تغير النوع من الأساس، قائلًا: "لازم يتعرضوا على طبيب نفسي في الأول ونسمع لهم ولميولهم، ولو كانوا بحاجة فعلًا للتحول من الناحية النفسية بيتعرضوا على لجان قانونية، وعلماء دين لحسم الأمر". 

كيف تجرى عمليات التحويل؟

أضاف غانم: "عمليات التحول تُجرى في مراحل متعددة، فيأتي في البداية إجراء تحاليل وشائعات على الأعضاء ووظائفها، وإجراء أشعة على الرحم والمبيض إذا وجدوا في الشخص، ثم تحاليل هرمونات بشكل كلي". 

وتابع الطبيب، أنه في المرحلة الثانية يجرى تحديد شكل الأعضاء، ومن ثم يجرى لها عملية جراحية للإصلاح ثم التجميل.

الأعضاء تتكون من أنسجة وسيلكون

يؤكد الطبيب أن الأمر يختلف من حيث النوع، إلا أن الأساس يجرى باختيار أنسجة من الجسم نفسه ووضع بعض الأعضاء التعويضية "السيليكون". 

وأوضح أنه فى حالة التحول من أنثى إلى ذكر يجرى في البداية إزالة الأعضاء الأنثوية كقناة فالوب والمبيضين، والرحم إن وجد، ثم يجرى عمل العضو الذكري، وذلك عن طريق أخذ سديلة جلدية دهنية عصبية، وبعض الأنسجة من الذراع، وتشكيل العضو وتوصيله بموضعه، ثم توصيل الأوردة والشرايين والأعصاب له. 

أما الخصيتين، فيُجرى استخدام خصية تعويضية من السيليكون، ودعامة صناعية تعويضية.

وعن التحويل من ذكر إلى أنثى، قال "غانم" إنه يجرى في البداية إزالة العضو الذكري، ثم عمل المهبل من خلال استخدام أنسجة من الجسد، قد تكون من القولون أو المعدة، ومن الجلد حول تلك المنطقة ثم عمل فتحة لمجرى البول.

هل العابر جنسيا يُنجب؟ 

وأشار الطبيب إلا أنه من الصعب على العابرين جنسيًا الإنجاب، موضحًا أنه يمكن لهم الزواج وإقامة علاقة جنسية، لكن الإنجاب لا يحدث.