رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أمهات طلاب الثانوية العامة أمام اللجان: منقدرش منطمنش على أولادنا

كتب: ندى نور -

02:13 م | الأحد 21 يونيو 2020

امتحانات الثانوية العامة

وسط إجراءت احترازية عديدة، اتخذها مجلس الوزراء ووزارة التربية والتعليم، لمواجهة فيروس كورونا، بدأت اليوم، امتحانات طلاب الثانوية العامة، وسط حالة من الترقب والحذر.

ورغم التحذيرات العديدة التي أصدرتها عدة جهات في الدولة، عن امتناع أولياء الأمور من التواجد أمام لجان الامتحانات لمنع التكدس والزحام كإجراء احترازي ضد فيروس كورونا، إلا أن بعض أولياء الأمور قرروا انتظار أبنائهم أمام اللجان.

سها خالد، ولية أمر توأم بالثانوية العامة، حالة القلق والتوتر التي تشعر بها من التخوف من صعوبة الامتحان، وظروف انتشار فيروس كورونا، لم تتمكن من الجلوس في المنزل في انتظار عودة أبنائها، تروي لـ"هن" أنها قررت النزول وانتظارهم أمام لجنة الامتحان "منقدرش نمنع أولياء الأمور أنهم يطمنوا على أولادهم، وواجهت صعوبة إني استنى لما أولادي يروحوا علشان اطمن عليهم فنزلت زي كل سنة استناهم أمام المدرسة".

وتقول تقي أحمد، ولية أمر آخرى لطالبة بالثانوية العامة، إنها كانت تريد أن تشعر ابنتها بالأمان وأنها بجانبها كما اعتادت، "علشان كده اضطرت استنى أمام المدرسة وعلشان اضمن أنها بتتبع الإجراءات الوقائية اللي طلبتها منها".

بينما اعترضت نهى سيد، ولية أمر من تجمهر أولياء الأمور امام اللجان، قائلة فيديوهات كتير منتشرة النهاردة بالشكل ده وده غير لائق لازم نخاف على أولادنا ونستناهم في البيت، متابعة وجودنا أمام اللجان مش هيفيد في حاجة، ملهاش لازمة الزحمة في ظل المرض.

ريتاج خالد، أم آخرى، حرصت على أن توصل ابنتها للجنة الامتحان، "كنت بوصل بنتي زي كل الأمهات وغصب عننا الأولاد في خوف وقلق من ناحيتين الوباء والامتحانات، كنت بحاول اطمنها بوجودي معاها"، حتى تستطيع التركيز خلال الامتحان.