رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة حامل مصابة بكورونا.. 8 ساعات عذاب

كتب: محمود البدوي -

03:42 م | الأحد 14 يونيو 2020

المهندسة الراحلة منى الخضيري

كشفت الدكتورة هبة الخضيري، شقيقة المهندسة الراحلة منى الخضيري، التي توفيت متأثرة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" أثناء الحمل، عن الساعات الأخيرة في حياتها، موضحة أنّ أعراض فيروس كورونا ظهرت بشكل بسيط في البداية، ونصحها طبيب النساء والتوليد التي تُتابع معه، باتباع العزل المنزلي وبرتوكول العلاج المطبق.

وأضافت الخضيري، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "القاهرة الآن"، مع الإعلامية لميس الحديدي، الذي يُعرض على شاشة "العربية الحدث"، أنّ أحد الأطباء في مستشفى العزل بإسنا وعدهم بتوفير العلاج لهم، وحال عدم تحسنها سيتم إجراء مسحة لها، لأن هناك صعوبة في إجراء فحص أشعة لأنها حامل، ويمثل ذلك خطورة على الجنين.

وأشارت شقيقة المهندسة الراحلة، إلى أنّ درجة حرارة الراحلة كانت متفاوتة، فأحيانًا تكون عالية للغاية، وأوقات أخرى تكون منخفضة، ومع تدهور حالتها الصحية حاولت الاتصال بالإسعاف لكن لم يُجب عليها أحد: "نظرا لعملي في الوحدة الصحية قدمت لها الإسعافات الاولية قدر المستطاع حتى تواصلت مع الطبيب، وأخبرني بإجراء اشعة حتى لو مثل ذلك خطورة على الجنين".

وتابعت: "الأشعة أثبتت أنّه مصابة بكورونا، وحاولت إجراء مسحة لكن لم يستجب لنا أحد وقالوا لي توجهي لمستشفى آرمنت، وتوجهنا لها بعد اتصالات وتوصيات وواسطة وعندما وصلنا آرمنت قالوا لنا دي مصابة كورونا وفقا للأشعة، واحنا مش متخصصين في العزل، ارجعوا إسنا مستشفى العزل، وفضلنا حوالي 8 ساعات  في مستشفى آرمنت، لم يتدخل أحد لإنقاذها".

وواصلت: "على مدار 8 ساعات ذاقت أختي وابلا من العذاب والألم مع تراجع نسبة الأكسجين في الدم وحاجتها لجهاز تنفس صناعي، وتواصلنا مع مستشفى الأقصر العام، وقالوا لنا مرة في مكان، وبعدين مفيش مكان، لكن أختي اتوفت".