رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صور.. حسام وأمل قصة حب ولدت من رحم المعاناة.. احتفلا بخطوبتهما بسيشن تصوير

كتب: سهاد الخضري -

04:09 م | الجمعة 12 يونيو 2020

العروسين

لم تمنعهما الإعاقة من تحقيق حلمهما بالارتباط وإدخال الفرحة على قلبيهما وقلوب ذويهم، فطالما عاشا لسنوات طويلة يعانيان من نظرات البعض التي لا ترحم الضعيف سواء كان فقيرا أم صاحب مرض أم عاهة، حيث جمعت بين حسام وأمل الإعاقة ذاتها والحب أيضا والحلم بمستقبل أفضل رغم الظروف الصعبة.

يقول حسام سامي، 20 عاما، حاصل على دبلوم تجارة، مقيم بشبين القناطر محافظة القليوبية، في تصريح لـ "الوطن"، "ولدت مصابا  بالتقزم ولم يعلم والدي بالإصابة إلا وأنا في سن عامين فرغم متابعة طبية على مدار 10 سنوات على أمل أن أصبح طبيعيا، لكن ما باليد حيلة كل واحد بياخد نصيبه".

وأضاف "حسام"، قائلا، "لم تؤثر الإعاقة على حياتي إلى حد كبير حيث أعيش كأي إنسان طبيعي لأن ربنا خلقني متقزم وده خلقة ربنا ولما حد كان بيقول كلام جارح، كانت مساندة أسرتي اللا محدودة حافز كبير لي"، متابعا، "والدتي ووالدي وجدي كانوا أقرب الناس الداعمة لي في كل خطواتي وجدي قبل وفاته شجعني على الارتباط قبل وفاته وبعدها والدي كان إلى جواري".

ويتابع "حسام"، قائلا "حلم عمري هو العمل في وظيفة حكومية لمساعدتي على مصاريف الحياة"، مشيرا إلى تجربته السابقة في العمل الخاص بورشة ملابس لمدة 3 أيام، عانى خلالها من صعوبة العمل الذي لم يكن مناسبا بالمرة لظروف إعاقته كقزم، متابعا "في سن معين لابد وأن يعتمد الفرد على نفسه وقبل الارتباط بشريكة حياتي أمل قال لي والدي عايز أطمن عليك وتلك فرصة لن تعوض  وبالفعل باتت أمل طالبة بمعهد التمريض شريكة دربي ومعاناتي أيضا لكونها من نفس ظروفي".

وعن ظروف ارتباطه يقول "قمنا بشراء الشبكة في منتصف شهر رمضان ثم قررنا إقامة الخطوبة بحضور عدد محدود من أفراد أسرتنا بسبب ظروف فيروس كورونا، لتقام الخطبة بعد انتهاء عيد الفطر بعدة أيام حيث أجلت عدة مرات بسبب حظر التجوال والإجراءات المتخذة لمكافحة الفيروس هذا وقد فاجئتني العروس بتجهيز سيشن تصوير يوم خطوبتنا"، واصفا أياها بـ "أحسن واحدة في الدنيا عندها قوة إرادة وعزيمة وشجاعة فلا تفرق عن أي حد بل أحسن من الكثيرين بإرادتها الصلبة".

ووجه "حسام" رسالته لأرباب العمل، قائلا "التوظيف لا يرتبط بلون أو بإعاقة بل بالكفاءة فقط لا غير"، مطالبا الجهات المعنية بالعمل على إيجاد فرص عمل مناسبة لذوي الإعاقة، مضيفا "كلام المتنمرين فلا يهزني ولا يفرق معاي في شئ كلامك تحت رجلي"، مختتما حديثه قائلا "لو ربنا أراد لي وعملت فسأفعل كل حاجة في نفسي لتحقيق أمنياتي".