رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مقابلات المدارس العربي واللغات في "روشتة توينكل البريطاني": جهز طفلك

كتب: سلوى الزغبي -

04:05 م | الخميس 11 يونيو 2020

طفل يتعلم الكتابة

المقابلات الشخصية في المدارس "إنترفيو المدارس" المؤرق الأول لراحة أولياء الأمور والأمر الشاغل لبالهم طوال الوقت حتى يتمكنوا من إلحاق أبنائهم بالمدرسة التي يرتضونها وتشتمل حد معين من القبول بالنسبة إليهم، وهو ما دفع منة أبو خضرة، الباحثة المصرية في دراسات الشرق الأوسط بجامعة كامبردج وأستاذة الدراسات الشرقية بجامعة القاهرة، ترجمة كل ما يتعلق بالمقابلات الشخصية من خلال موقع توينكل البريطاني التابع لشركة توينكل والتي قررت فتح خدماتها مجانًا للوطن العربي كله بما يشمله من مدارس ومدرسين وأولياء أمور وكل شخص متضرر من غلق المدارس في ظل أزمة انتشار جائحة فيروس كورونا "كوفيد -19"، مع تأكيد أن تكون الأنشطة التعليمية لمرحلة تأسيس ما قبل المدرسة متاحة بالمجان تمامًا، مساندةً ودعمًا لجميع أولياء الأمور خلال الفترة الحرجة الحالية.

منة أبو خضرة: استغليت فتح الخدمات مجانا وترجمت موادًا للشرق الأوسط

وبمناسبة فتح الخدمات التعليمية مجانا للوطن العربي، تطوعت "منة" مع الشركة لترجمة المقالات، مضيفة، في حديثها لـ"الوطن"، أنه سعت لذلك منذ إعلانهم عن فتح باب ترجمة الأنشطة التعليمية لمساعدة أولياء الأمور في الشرق الأوسط، وتختار من مواد "توينكل" ما يناسب الشرق الأوسط مثل الموضوعات المتعلقة بالمقابلات الشخصية في المدارس وشهر رمضان والعيد وهكذا.

أما عن الخطوات الواجب اتباعها استعدادًا للمقابلات الشخصية في المدارس فهي كالأتي:

ـ جهز طفلك نفسيًا

قبل البدء مباشرة في البحث عن الأنشطة والمواد التعليمية التي ستجهز بها طفلك للمقابلة الشخصية، يجب عليك أولًا تهيأته لذلك نفسيًا ومحاورته عن الأمر، فبعض الأباء والأمهات يبذلون جهودًا رائعة في تجهيز أبنائهم علميًا وثقافيًا، ولكن بعض الأطفال يصيبهم التوتر، وأحيانًا الخجل، من المواقف الاجتماعية خصوصًا عند الحديث مع أشخاص غير معروفين بالنسبة له، فيتوقف تمامًا عن الكلام أثناء المقابلة الشخصية لأنه غير مهيأ للموقف؛ لذا فمن الضروري الحديث مع الطفل عن الأمر بشكل مبسط بل وتحويل الأمر إلى لعبة مسلية بين أفراد الأسرة، فمن الممكن أن يتعلم ذلك عن طريق لعبة بسيطة مثل أن يحاور أسرته كأنه محاور صحفي، فمن الممكن أن يلعب هو دور المحاور ويسأل والديه عن أسمائهم وهواياتهم ووظائفهم وأعمارهم، ثم يحدث تبادل للأدوار فيسأله الأم والأب عن اسمه وهواياته وألعابه المفضلة، وبذلك يتهيَّأ الطفل للأمر ويصبح جاهزًا للموقف وللإجابة عن الأسئلة بطريقة سلسلة وبسيطة.

ـ أجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن المدرسة

اختيار الأنشطة التعليمية لتعليم طفلك أساسيات المواد الدراسية المختلفة يعتمد بشكل أساسي على المناهج الدراسية التي تعتمدها المدرسة التي ترغب في إلحاق أبنائك بها، لذا يجب معرفة تفاصيل المنهج الدراسي الذي تتبناه المدرسة وطرق التدريس التي تتبعها، فهناك المدارس الدولية ومدارس اللغات والمدارس المحلية، كما أن بعض المدارس الدولية التي تعتمد المنهج البريطاني، وأخرى تعتمد المنهج الأمريكي، وهناك المدارس الألمانية، والمدارس الفرنسية، والمدارس اليابانية وغيرها؛ وبناء على ذلك سنعرض لكم هنا مجموعة من الأنشطة والموارد التعليمية التي ستدعم طفلك أيًا كانت مدرسته وأيًا كان المنهج الذي سيتعلَّمه.

ـ ما الأسئلة الأساسية التي تطرح في المقابلة الشخصية؟

لغة الأسئلة في أثناء المقابلة الشخصية تعتمد في الأساس على اللغة التي تعتمدها المدرسة في منهجها التعليمي سواء كانت اللغة العربية أم الإنجليزية أم الفرنسية أم الألمانية أم غيرها. وفي البداية يتم محاورة الطفل لاختبار قدرته على التعبير عن ذاته، مثل السؤال عن اسم الأب والأم، مكان السكن، العمر، الهوايات، اسم حضانة الأطفال التي اعتاد الذهاب إليها، عدد إخوته وأسمائهم، ماذا يريد أن يصبح حين يكبر، ما قناته التليفزيونية المفضلة، وهي أسئلة على بساطتها ولكن يجب محاورة الطفل عنها قبل المقابلة الشخصية لإعداده للأمر بطريقة سلسة وبسيطة.

ـ ما الأنشطة التعليمية الأساسية التي يجب تدريب الطفل عليها؟

بعد مرحلة التعريف بالنفس والأسرة، يتم سؤال الطفل عن أساسيات ما تعلمه سواء في المنزل أو في الحضانة، فإذا كانت المدرسة تعتمد المنهج الإنجليزي يتم سؤال الطفل عن أساسيات ما تعلمه باللغة الإنجليزية مثل الأبجدية الإنجليزية وطريقة كتابتها، والأرقام الإنجليزية، ووسائل المواصلات، والألوان، وأيام الأسبوع، وأعضاء الجسد، وأنواع الحيوانات المختلفة وأسمائها، وأنواع الفواكه، وأسماء الأشكال، وكل هذه الأنشطة التعليمية متاحة مجانًا على الموقع لمساندة أولياء الأمور ومساعدتهم، فيمكنكم إنشاء حساب مجاني على موقع توينكل التعليمي البريطاني واستخدام هذه الأنشطة التعليمية عالية الجودة والمتاحة مجانًا لتدريب الطفل عليها وكل هذا متاح لجميع أولياء الأمور مجانًا تمامًا.

معظم المدارس تعتمد طريقة توصيل الكلمة بالصورة، فيُسأل الطفل عن توصيل الكلمة بصورتها، أو توصيل الأرقام بالصور، أو توصيل الحروف بالصور التي تبدأ بها الكلمة، أو غيرها من الأنشطة. كما يمكنكم أيضًا الاستفادة من الأنشطة التي تعتمد على البطاقات المصورة والتي أثبتت نجاحًا كبيرًا في تعليم الطفل الحروف والألوان والمسائل الحسابية البسيطة وغيرها من المجالات بطريقة سهلة وسريعة، حيث يمكنكم تعليقها على جدران غرفة المعيشة بحيث يراها الطفل ويعتاد على شكلها وأسمائها طوال الوقت فيكون التعلّم بشكل غير مباشر.

أنشطة تعليمية أساسية باللغة الفرنسية

أما إذا كانت المدرسة التي ترغب في إلحاق طفلك بها تعتمد المنهج الفرنسي، فالأسئلة الأساسية مشابهة تمامًا للمنهج البريطاني والأمريكي. بالنسبة للأبجدية الفرنسية، هناك العديد من الأنشطة التعليمية المجانية على موقع توينكل يمكنكم فقط طباعتها واستخدامها مع الأطفال في المنزل، مثل تعليم الأبجدية الفرنسية عن طريق البطاقات المصورة، وهي من أفضل الطرق ثبت أن استخدامها مع الأطفال الصغيرة يساعدهم على بناء ذاكرة فوتوغرافية قوية، كما يمكن تدريب الطفل على طريقة كتابة الحروف الأبجدية الفرنسية، والأرقام باللغة الفرنسية، والألوان، وأسماء الحيوانات، ومسمَّيات أفراد الأسرة، وأيام الأسبوع، وأسماء الفواكه وأنواعها بالفرنسية.

أنشطة تعليمية أساسية باللغة العربية

أما بالنسبة للمناهج العربية، فهناك آلاف الأنشطة العربية عالية الجودة على موقع توينكل التعليمي، على سبيل المثال يمكنكم الحصول على بعض الأنشطة التعليمية لتدريب الطفل على الأبجدية العربية وطريقة كتابتها حسب موقعها في الكلمة، كما يمكن استخدام نظام البطاقات المصورة للتعرف على الألوان باللغة العربية، وأسماء الحيوانات وأنواعها، والأشكال الهندسية، وأنواع الفواكه والخضروات.

يذكر أن شركة توينكل البريطانية حصلت على جائزة الملكة إليزابيث مرتين، كانت الأولى عام 2018 باعتبارها من أنجح الشركات التعليمية الدولية والثانية هذا العام 2020 باعتبارها من أنجح المواقع التعليمية وأكثرها ابتكارًا على مستوى العالم، حيث يحتوي الموقع على أكثر من 600 ألف من الموارد والدروس التعليمية الجاهزة للتحميل والطباعة بالإضافة إلى وصول خدماته لأكثر من 200 دولة حول العالم.