رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

"سهيلة" تحول ملامحها لـ رامز جلال: "عملت الشعر من فرو الجاكت"

كتب: آية أشرف -

08:46 ص | السبت 06 يونيو 2020

سهيلة

باتت ملامحها كملامح رامز جلال، ربما نفس الشعر وتقسيمة الوجه، حتى تعبيراته، أمر دفع الفنان نفسه، لوصفها بـ"الهايلة".

تقف سهيلة هاني، 19 عاما، أمام التلفاز، تشاهد فنانها المفضل، ومن ثم تبدأ بمتابعة تفاصيل ملامحه، وأدوات المكياج، تحول ملامحها تماما لتبدو كملامح هذا الفنان.

6 ساعات فقط، لها القدرة على تحويل "سهيلة"، من الفتاة صاحبة الملامح الهادئة، لملامح فنان رجل، أو حتى فنانة قديمة.

مزجت بين موهبتها في الرسم والنحت، ومعرفتها بأساسيات المكياج، لتقرر صاحبة الـ١٩ عاما، استغلال حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام، في نشر مقاطعها التي تبرز موهبتها.

تقول "سهيلة"، الطالبة بكلية الفنون الجميلة بحلوان: "اتعلمت الرسم من الصغر، لكن لما كبرت بدأت استخدم المكياج في النحت على وشي، وإني أحوله لملامح تانية خالص".

وتابعت خلال حديثها لـ"هن": "بشوف ملامح الشخصية، وبحدد الفرق بينها، وبين وشي وشكل الشخصية، وابتدي ارسمها وأنحتها على ملامحي"، مستطردة: "إمكاناتي في المكياج قليلة، لكن بحاول، وبالنسبة للشعر بستخدم فرو الجواكت القديمة".

محمد هنيدي، أحمد زاهر، وسعاد حسني وفي النهاية رامز جلال، كانا أكثر الشخصيات التي أبدعت فيهم" سهيلة"، مؤكدة:" اتبسطت أن الموضوع وصل لرامز جلال، وشجعني وشكرني عليه".

مختتمة: "أتمنى يكون عندي الإمكانات اللي تخليني أطلع أكتر من شخصية، من غير غلطات".