رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"المهم لايك ومشاهدات".. أحمد حسن وزينب يثيران الغضب بفيديو وفاة والدها

كتب: روان مسعد -

12:49 م | الخميس 04 يونيو 2020

أحمد حسن وزينب

لا يكف الثنائي أحمد حسن وزينب، وهما يوتيوبرز من المشاهير، عن تقديم حلقات جديدة من مسلسلهما الإلكتروني الذي يزيد من استياء رود "السوشيال ميديا" منهما، البداية كانت مع معاملة غير لائقة مع طفلتهما الصغيرة، واليوم ذهب الثنائي إلى مستوى آخر أثارا به الجدل، وجعلهما يتصدران محركات البحث.

"استغلال الحياة الشخصية" ربما هو التعبير الأدق، الذي هاجمهما به رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما ظهرت زينب وهي مرتدية ملابس سوداء، باكية على رحيل والدها، في فيديو من تصوير زوجها.

لم تكن الواقعة الأولى، في فيديو سابق بعد أن فقدت زينب حملها، وأجهضت توأما كانت تحمل بهما، وبينما هي منهارة في البكاء، ودموعها ظاهرة في الفيديو، كان أحمد حسن جانبها يطلع متابعيه عن آخر تطورات حياتهما الشخصية.

وظهرت زينب وهي في مستشفى تعلق المحاليل بسبب حالتها النفسية السيئة عقب خسارة والدها، الفيديو مدته 17 دقيقة وفي يوم واحد شاهده ما يقرب من مليوني شخص.

ورغم الاستياء الظاهر على وجه زينب، إلا أنّ أحمد حسن زوجها قرر إكمال الفيديو وشرح كل ما يمرون به.

الفيديو انتهي بطلب أحمد حسن من المشاهدين مزيد من الـ"لايك"، والاشتراك في القناة، ما يحقق له ربحا عبر "يوتيوب"، غير عابئ بدموع زوجته أو ما يمرون به من ظروف قاسية.

هذا الفيديو عرض الثنائي لهجوم شديد، معتبرين أحمد حسن لا يراعي حرمة بيته أو الظروف المحيطة به، وذلك عبر تعليقات على الفيديو المنشور عبر "يوتيوب".

وكان من بين التعليقات، "حتى موت البني آدم بتتاجروا بيه لا حول ولا قوة إلا بالله"، وفي تعليق آخر: "انت بتصورها وهي كده ازاي، وهي موافقة تصورها وهي بالحالة دي ازاي وبتقولها متعيطش والكاميرا في وشها".

كما انتشر الفيديو عبر "فيسبوك"، وسط تعليقات سلبية على نشر هذا المحتوى.