رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

لا للتمييز والسخرية.. "سواقة الستات أحسن"

كتب: إنجى الطوخى -

03:59 ص | الخميس 28 مايو 2020

سواقة الستات

التشكيك الدائم فى نجاح المرأة فى قيادة السيارات، وإطلاق النكات الساخرة بشأن قدرتها على التغلب على صعوباتها، اعتبرته «رباب صيام» من العادات التى يجب التصدى لها، من خلال حملة «سواقة الستات أحسن».

«فى مجتمعنا دايماً بيكون فيه نظرة ثابتة لأى ست أنها مش بتعرف تسوق، وفيه مصطلح بيقوله الرجالة، ده أكيد ست اللى بتسوق، للتريقة على الستات، حتى لو الست شاطرة فى السواقة، ده مش بيجنبها الشتيمة أو التريقة، لأن الأساس هو نظرة التمييز من الناس وخصوصاً الرجالة للست اللى بتسوق، وهو اللى حاولنا نواجهه من خلال حملتنا» كلمات «رباب صيام» خريجة كلية ألسن جامعة عين شمس.

تعتمد الحملة على عدة عناصر، أولاً الصور الدعائية، والتى تقدم جملاً تحفيزية للسيدات مثل «سواقة الستات أحسن»، «خليكى من الزيرو للاحتراف»، «أعلى مستوى للممارسة والجرأة»، تقول «رباب»: «الستات ممكن تتعلم فى أى وقت، فيه ستات أعرفهم بيتعلموا وهما فى سن الـ70، وده يؤكد أن الكلام اللى بيتقال عن فكرة سواقة الستات، ما هو إلا عادات وتقاليد متوارثة، وساعات نلاقى راجل بيذم فى سواقة الستات، وهو ما صادفش بنفسه مشكلة مع ست بتسوق، ولكنه سمع، ده طبعاً بيهز ثقة الست فى نفسها، وأحياناً ممكن يعمل لها فوبيا».

تحاول «رباب» أيضاً تقديم معلومات للسيدات تساعد على عملية القيادة، تحت عنوان «معلومة على الماشى وانت ماشى»، والهدف تنبيه السيدات لأهم أخطاء قيادة السيارات: «إحنا بنقدمها للستات على موقعنا بشكل لطيف وبسيط، زى مثلاً أنها تاخد بالها لو بتسوق ومعاها أطفال، وإيه أهم التصرفات اللى المفروض تلتزم بيها، كذلك إزاى تستعمل الموبايل وهى سايقة وده من خلال سماعة التليفون، وتحطها فى أذن واحدة».