رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

"ماء وخل وليمون وبرميل كلور".. خطة الأمهات لتعقيم المنزل في زمن كورونا

كتب: ندى نور -

09:12 م | الأربعاء 27 مايو 2020

خطة الأمهات لتعقيم المنزل في زمن كورونا

مشاعر قلق وخوف تصاحب الأمهات دائمًا بعد تفشي فيروس كورونا، وتحول إلزام الجلوس في المنزل إلى الوسيلة الآمنة، وتحولت الوسائل المختلفة للتعقيم بالمنزل إلى ميزانية مستقلة بعيدا عن الميزانية المخصصة لباقى متطلبات المنزل، ولكل أم أسلوبها وطريقتها لحماية أفراد أسرتها من الوباء.

شيرين: لو خلص الكحول بستخدم الماء والخل والليمون

"لكل شيخ طريقة" ولكل أم أسلوبها الخاص بها لحماية أفراد أسرتها من فيروس كورونا، تقول شيرين حمدي، أم لثلاثة أطفال في مراحل التعليم المختلفة، "الحياة اختلفت بعد كورونا بقى في ميزانية مخصصة للأدوات التعقيم المختلفة زي الكمامة والكحول"، متابعة: "بقيت أخلي أولادي يقرأوا المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا من مصادر موثوق فيها، وإزاي نبعد عن الحلويات لأنها بتضعف جهاز المناعة ازاى ناخد نسب صغيرة ونشرب سوائل باستمرار ونبعد عن الأكل الجاهز".

تمنع "شيرين" أولادها من النزول بدون إجراءات معينة لابد من الالتزام بها، منها ارتداء الكمامة والقفازات "بمجرد دخول البيت لازم غسيل الأيد والوجه وتغير الملابس ورش الشنط بالكحول".

نظافة المنزل من الأساسيات التي تحافظ عليها كل يوم "وبالنسبة لنظافة البيت طبعا كل يوم بسبب أن الأولاد متواجدين في البيت باستمرار، مسح الأسطح والمرايات بالماء والخل أما الأرضيات بالكلور، وفيه بخاخه فيها كحول كل يوم أرش الغرف وحتى لازم أرش باب الشقة وجرس الباب، ولو خلص الكحول أستخدم الماء والخل والليمون فى البخاخه بنسب معينة" وفق حديثها لـ "هُن".

"برميل كلور" وسيلة غادة لتنظيف منزلها

التعقيم بشكل مستمر هو وسيلة غادة، الأم لـ 3 أبناء اصغرهم بالصف الرابع الابتدائي، للحفاظ على نظافة المنزل، "بعقم البيت براميل كلور مع مياه لتعقيم أرضيات المنزل والابواب والمقابض وباب الشقة والأسانسير والأحذية".

عند خروج أولادها من المنزل تخصص "غادة" لكل شخص الكحول الخاص به و"جيل" التعقيم، ورغم ارتفاع أسعار هذه المستلزمات إلا أنها الوسائل الآمنة الوحيدة في ظل تفشي فيروس كورونا من وجهة نظرها، "عند دخول المنزل لا بد من غسل الأيدي بالماء والصابون".