رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عائلتها تبرأت منها.. لبنانية تقتل طليقها وتسلم نفسها للشرطة

كتب: وكالات -

06:04 ص | الخميس 28 مايو 2020

جريمة قتل

مع انتهاء ثالث أيام العيد، قررت سيدة  أن تتخلص من طليقها بطريقة بشعة هزت أرجاء المجتمع اللبناني.

ففي بلدة نيحا اللبنانية، وقعت أمس القصة التي راح ضحيتها "نبيل كليب"، الذي فقد حياته بعدة طلقات وُجِّهت من مسدسه من قبل طليقته، وتحديدًا عند الساعة الثالثة والنصف من فجر أمس، حيث حضرت السيدة والتي تدعى "ر. ض" إلى منزل طليقها نبيل كليب (45 سنة)، قبل أن تخرج منه والأخير جثة هامدة، لتتوجّه بعدها بسيارته إلى الشرطة وتعترف بجريمتها، وفقا لـ"النهار اللبنانية".

وبحسب ما أكده مصدر في قوى الأمن الداخلي لـ"النهار"، لم يكن في نية السيدة قتل طليقها، حيث حضرت إلى شقته بسيارة أجرة من دون أن تمتلك المال، طلبت من نبيل أن يعطيها المال كي تدفع للسائق قبل أن تبدأ مناقشة خلافات عالقة بينها وبينه، وضع مسدسه على الطاولة وصعد إلى الطبقة الثانية لجلب النقود لها، وما إن نزل حتى وجهت المسدس إليه مطلقة عدة طلقات أصابته بخمسة منها".

وأضاف: "تعاني السيدة من مشاكل نفسية، ومنذ سنة 2015 تأخذ عقارات من أجل علاجها".

جريمة قتل كليب سقطت كالصاعقة على عائلته، وبحسب ما قاله ابن عم الضحية شادي لــ"النهار"، أن "ضو كانت تحاول التقرب من نبيل وإعادة المياه إلى مجاريها، إلا أنه كان يرفض ذلك، قائلا: "خسرنا شاباً من خيرة الشباب، كان يمتلك مزرعة في بلدته، حيث عُرف بأخلاقه الحميدة وتركيزه على عمله".

يشار إلى أن عائلة "ضو" في بلدة القرية، كانت قد أصدرت بياناً جاء فيه: "بعد الحادثة الأليمة في بلدة نيحا والتي ذهب ضحيتها المرحوم نبيل محمود كليب، وحيث إن هذه الأفعال التي لا تمتّ إلى أخلاقيات وشيم وعادات عادتنا نضع أنفسنا أمام مسؤولياتنا الاجتماعية والدينية، ونجد أن لا بد من التبرُّؤ ممن يرتكب مثل هذه الأفعال وبناء عليه نعلن تبرؤنا من ابنة عائلتنا التي أقدمت على ارتكاب هذه الفعلة النكراء، ونطالب الأجهزة المختصة والقضاء بإجلاء ملابسات الجريمة واتخاذ المقتضى القانوني المناسب".

الكلمات الدالة