رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

بلاها صالونات.. "طلَّع الكوافير اللي جواك"

كتب: إنجى الطوخى -

06:00 ص | السبت 23 مايو 2020

ميرنا معتز

رغبة السيدات فى الظهور بصورة جميلة فى العيد، كانت تدفعهن للتوافد على صالونات التجميل وتصفيف الشعر فى الأيام الأخيرة من رمضان وحتى ليلة العيد، العادة التى لم تعد مناسبة فى ظل ظروف كورونا.

«كوافير أون لاين»، كان الحل الأسهل لكثير من السيدات، من خلال متابعة فيديوهات على موقع «يوتيوب»، والاعتماد على أنفسهن، فى العناية بالبشرة والشعر، ليظهرن فى أبهى حلة مع صباح أول أيام العيد.

«متعودة أروح الكوافير قبل العيد بيوم، عشان أعمل ماسكات وأنظف بشرتى، وبسبب فيروس كورونا، بعض أصحابى قالوا لى طريقة تنضيف البشرة فى البيت، وعرفونى الأدوات اللى ممكن أستخدمها وأشتريها، وأخيراً عرفت أعتنى بنفسى ونجحت»، تقولها إنجى إبراهيم، ربة منزل، 36 عاماً، وأسعدها توفير وقت انتظار دورها فى صالون التجميل.

أما زينب عبدالعزيز، 29 سنة، من الحلمية الجديدة، لجأت إلى الاستعانة بـ«سيشوار» من جارتها، لتصفيف شعرها: «قررت أعتمد على نفسى، طبعاً الموضوع ماكانش سهل ولا بنفس الجودة، بس أهو تغيير».

ميرنا معتز، من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى، وتتخصص فى تقديم نصائح العناية بالبشرة والشعر، سعت إلى مساعدة السيدات فى المنازل، حول كيفية «صبغ» الشعر قبل قدوم العيد: «مش بانزل من البيت، فصبغت شعرى فى البيت، وظبَّطته ونزلت الطريقة للبنات والستات».