رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

إزاي تحافظي على جسمك من الزيادة في العيد؟.. روشتة طبيب عن طعام العيد

كتب: هبة وهدان -

10:42 ص | الأحد 24 مايو 2020

زيادة في الوزن

ساعات قليلة تفصلنا عن انتهاء شهر رمضان بعاداته الغذائية والانتقال للعادات الغذائية الخاصة بعيد الفطر، والتي قد تعد بمثابة كارثة للبعض لتناولهم دون وعى أو إدراك كمية كبيرة من السعرات الحرارية الموجودة في حلوى العيد مثل الكعك، وهو ما يضع البعض في حيره متسائًلا عن كيفية الخروج بدون وزن زائد من إجازة العيد.

ويجيب الدكتور عمرو سعيد، أستاذ الجهاز الهضمي بتقديم نصائح للخروج بدون اكتساب شعرات حرارية جديدة، قائلا "في البداية يجب الانتباه لنوعية الطعام التي يتم تناولها في أول أيام العيد وكميتها، إذ أن الجهاز الهضمي كان يخضع لفترة راحة أثناء النهار لساعات طويلة، لذا يجب علينا الانتباه لذلك حتى نتجنب الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي، وكي يعود الجسم إلى روتينه السابق وبشكل صحي".

وأكد "سعيد"، على ضرورة التحول التدريجي من وجبات رمضان إلى وجبات العيد، فمثلا نبدأ النهار بكوب من الماء  ثم نتناول تمرة كما كنا نفعل عند افطار رمضان وذلك لتهيئة المعدة بشكل تدريجي على استقبال الطعام  وتسهيل عملية الهضم، وبعدها الذهاب إلى صلاة العيد، وبعد الرجوع تناول وجبة افطار خفيفة وبعيدة عن الأطعمة الدسمة.

وأضاف، لابد من الابتعاد عن الوجبات الدسمة في وجبة الإفطار ويفضل تناول كوب حليب خال الدسم وجبنة بيضاء قليلة الملح وشرائح خيار ورغيف صغير من الخبز الأسمر .

وأشار أستاذ الجهاز الهضمي، إلى ضرورة تناول وجبات صغيرة على فترات بدلا من وجبة واحدة كبيرة والإكثار من الأغذية المحتوية على الألياف الغذائية كالخضار والفواكه لمساعدتها في منحنا شعورا بالشبع وبالتالي تناول سعرات حرارية أقل وعدم اكتساب وزن إضافي.

 ونوه الدكتور عمرو سعيد، لضرورة الابتعاد عن الوجبات السريعة، حيث يعتمد الكثير بعد الخروج من رمضان وخلال فترة أيام العيد، على تناول الوجبات السريعة، ولذلك يجب الحرص على اختيار الأطعمة ذات محتوى قليل من السعرات الحرارية، فمثلا اختيار الأغذية المشوية  بدلا من المقلية، والإكثار من السلطات ولكن بدون المايونيز مثلا.

وعن حلوى العيد، قال أستاذ الجهاز الهضمي، لابد من تحديد كمية الكعك وتناولها على مدار أيام العيد حتى لا تترك المجال مفتوحا وتكتشف أنك تناولت طبقا على مدار العيد وبالتالي تجد نفسك اكتسبت وزنا إضافيا.

ونوه الطبيب إلى بعض العادات الغذائية الخاطئة في أول يوم العيد، كتناول الأغذية المالحة مثل الفسيخ والرنجة، حيث إن الأملاح الزائدة تعمل خللا في توازن أملاح الجسم، وبالتالي ارتفاع ضغط الدم، وتسبب عبئا كبيرا على الكلى، خاصة المرضى المصابين بخلل في وظائف الكلى.

وأشار الطبيب لضرورة تناول الكافيين كالقهوة والشاي صباحا بحرص فتناولها بشكل مفاجئ، خاصة بعد الانقطاع عنها أو التخفيف من تناولها خلال شهر رمضان، قد يسبب اضطرابات وتقلصات في المعدة وصداع وعصبية في بعض الأحيان ولابد من الحرص على شرب لترين إلى ثلاثة من الماء خلال أيام العيد.