رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أولياء أمور طلاب الثانوية: ولادنا جابوا آخرهم..ومش مستعدين لتأجيل تاني

كتب: محمد متولي -

05:07 ص | الأحد 17 مايو 2020

صورة أرشيفية

أجرى برنامج "كل يوم" عددا من الاتصالات الهاتفية مع طلاب بالثانوية العامة وأولياء أمورهم.

وقالت إيمان الريس، إحدى أولياء أمور طلاب الثانوية العامة، إنها توافق على ما يقوم وزير التربية والتعليم للحفاظ على المنظومة التعليمية في مصر، غير أن هناك الكثير من أولياء الأمور ممن يخشون على أبنائهم من الإصابة بفيروس كورونا.

وأضافت "الريس"، خلال مداخلة هاتفية لها بالبرنامج، والذي يقدمه الإعلامي خالد أبوبكر، والمذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، أن هناك اقتراح من قبل أولياء الأمور بأن يقوم طلاب المدارس اللغات والخاصة بالامتحان في مدارسهم وعدم إخضاعهم للامتحانات في مدارس أخرى، موضحة أنه يجب رعاية مراقبي امتحانات الثانوية العامة وعدم اقتصار الحماية على الطلاب فقط، كما طالبت برفع المواد غير الموجودة في المجموع الكلي للثانوية العامة.

فيما قال حازم وليد، أحد طلاب الثانوية العامة، إنه غير موافق على تأجيل امتحانات الثانوية العامة: "أنا بعد الأيام علشان أخلص، وحالتي النفسية مش هقدر أكمل مع التأجيل".

وأضاف "وليد"، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج، أن المواد التي لا تدخل في مجموع الثانوية العامة يجب تجنبها وعدم إخضاع الطلاب للامتحانات بها، متابعا: "المواد اللي مش داخلة في المجموع فيه منها مهم، بس بتزود الخطر وبتضيع وقت على الفاضي، وأنا شايف إنها تتلغي أفضل".

وقالت منى عبدالمحسن، إحدى أولياء أمور الثانوية العامة، إن على الحكومة عدم تأجيل امتحانات الثانوية العامة: "الطلاب جابوا آخرهم ومعندهمش استعداد أنهم يأجلوا أكثر من كده".

وأضافت "عبدالمحسن"، خلال مداخلة هاتفية بالبرنامج، أنه على وزير التربية والتعليم القيام بإجراءات وقائية لتأمين الطلاب وعدم إصابتهم بفيروس كورونا، موضحة أنها تطالب الوزارة بأن يكون الامتحان في قدرة الطالب المتوسط وعدم وضع امتحانات صعبة على الطلاب.

فيما قال الطالب عمر كرم، أحد طلاب الثانوية العامة، إن أصدقاءه يتساءلون بأنه وفي حال نجح وزير التربية والتعليم بتعقيم المدارس هل سيستطيع تعقيم المواصلات: "مصر كلها بتبقى في الشارع، هتقدروا تمنعونا بين الامتحانين أننا نجتمع في الحوش".

وأضاف "كرم" خلال مداخلة هاتفية له بالبرنامج، أن منهج الثانوية العامة لا يستطيع طالب تجميعه وحده ودائما ما يكون بحاجة إلى السناتر التعليمية أو الدروس الخصوصية للدراسة: "يعني كنا بنتعلم السباحة في حمام سباحة ومرة واحدة اترمينا في المحيط".