رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عدسات ملونة مجهولة المصدر أسعارها من 35 لـ 60 جنيها.. وطبيب يحذر

كتب: سما سعيد -

06:22 ص | الإثنين 11 مايو 2020

عدسات لاصقة

كل فتاة تبحث عن أفضل مظهر ودائما تتمنى الحصول على شكل رائع ولو بحيل تجميلية كالميك اب والملابس ومؤخرا تركيب الشعر المستعار والعدسات اللاصقة.

ورصدت "الوطن" إحدى المجموعات عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك يتم بها عرض وبيع عدسات لاصقة "مستعملة"، الأمر الغريب باعتبار تلك المنتجات ذات الاستخدام الشخصي فقط ولكن الإقبال الكبير عليها، خاصة من الفتيات اللاتي يجدن الماركة التي طالما يتمنون اقتناءها ولكن بسعر زهيد جدا.

"شركات صينية ممكن تعمل العدسة الواحدة بجنيه وجروبات تبيع دون رقابة"، تواصلت "الوطن" مع إحدى المستوردات للعدسات اللاصقة بمحافظة الإسكندرية كنزى شاهين، مشيرة لكم الغش الذي يحدث في تلك التجارة قائلة: "بعض التجار يهمهم المكسب بأي شكل والعدسات الصيني رخيصة جدا وممكن يشتري القطعة بجنيه لو حب، أسعار المغشوشة من 35 لـ60 جنيها ويتم البيع جملة وقطاعي عن طريق جروبات لمستوردين دون رقابة وتابعت باستحالة معرفة إذا كانت العدسة غير أصلية أم لا إلا بعد ارتدائها وغالبا تعرف من درجة اللون لعدم خبراتهن الكافية فتقع العميلة في حالة نصب".

 

وعن الغش الذي يحدث في العدسات وكيفية تمييزها قالت إن من السهل تصميم نفس العبوة ونفس اللوجو الخاص بالماركة لكن يظهر في ارتدائها أنها ليست نفس اللون المطلوب لأنها مصنعة بمواد أرخص فيتهافت عليها الفتيات فرحات ولا يعلمن مدى خطورتها.

وتابعت أن "مع الأسف البنت العادية لا يمكنها اكتشاف العدسة المغشوشة من الأصلية لأن أغلب الزبائن لذلك النوع من الفتيات الصغيرات سنا"، مشيرة إلى أن سعر العدسة الأصلية والمضمون منها يتراوح بين 150 لـ600 جنيه والتي تستخدم بغرض التزيين وتستخدم لعدة شهور فقط.

"العبوة والباركود برضه بيتغشوا" وعلى جانب آخر قال محمد علي خبير بصريات، إن مع الأسف زادت أكشاك بيع العدسات اللاصقة في الشوارع وتزداد اكثر بقرب الأعياد أو المناسبات، مشيرا إلى أن أسعارها الزهيدة هي السبب الرئيسي للإقبال عليها، وتابع أن بعض التجار يقمن بتزييف الباركود الخاص بالماركة والعلامة المائية، ما يصعب على البعض معرفة الفرق بين الأصلي والتقليد، وعن كيفية اكتشاف تلك الأنواع قال: "ختم وزارة الصحة لازم يكون موجود على العبوة، ودي الحاجة الوحيدة المستحيل غشها".

وعن الأماكن المضمونة لشرائها قال: "الصيدليات الكبيرة وعيادات العيون وأماكن بيع النظارات الطبية الموثوقة".

بداية من تهيج العين لفقد الشبكية.. أخصائي يوضح أضرار العدسات المغشوشة

ومن جانبه أوضح الدكتور خالد حسان أخصائي جراحة العيون وزميل الكلية البريطانية، أن استخدام العدسات اللاصقة سواء لغرض طبي أو للتجميل يجب شراؤها من أماكن موثوق بها بعد اتباع تعليمات الطبيب المعالج وإرشاداته للحالة ومعرفة صلاحية العدسة والتنبيه على عدم ارتدائها بعد انتهاء مدتها سواء كانت يومية أو شهرية أو سنوية.

وعن حجم الأضرار الناتجة عن ارتداء تلك العدسات تابع: "أضرارها كارثية تبدأ من قطع العدسة داخل العين واللجوء للجراحة لاستخراجها وتهيج العين وفي بعض الحالات فقد تام للشبكية".

"العدسات الأصلية تحتوي على 70% مياه وذلك ما يجعلها آمنة أكثر من المغشوشة، واستهتار بعض الفتيات بأعينهن كأنهن يضحين بجوهرة" حسبما قال دكتور خالد حسان، مشددا على خطورة العدسة تشبه كثيرا لأسفنجة المطبخ في استخدامها، بكل مرة تستخدم تحمل ميكروبات وأتربة وغيرها لذلك هي مصنعة حتى الطبية منها بمدة معينة ولا يجب أبدا استخدامها بعد مرور تلك المدة، وشدد على اللجوء فورا للطبيب إذا وجد أي شعور بالتعب في العين سواء بارتداء العدسات أو لا للحفاظ على نعمة كبيرة لا تقدر بثمن.