رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

"تمريض حلوان" تعرض فوائد الصيام للسيدات الحوامل

كتب: أحمد أبوضيف -

10:57 م | الثلاثاء 05 مايو 2020

الدكتور ماجد نجم .. رئيس جامعة حلوان

نظمت كلية التمريض بجامعة حلوان، حملة توعوية صحية، خلال شهر رمضان المبارك، تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، والدكتورة صفاء صلاح عميد الكلية.

وأوضحت الدكتورة صفاء صلاح، أن كلية التمريض تقوم بحملة توعوية تقدم من خلالها نصائح توعوية تخدم صحة الفرد والمجتمع خلال شهر رمضان المبارك، مضيفة أن نصيحة اليوم، كانت بعنوان "تأثير الصيام على الحمل"، من تقديم الدكتورة حنان فوزى السيد، أستاذ مساعد تمريض صحة الأم وحديثي الولادة بكلية التمريض.

وعرضت الكلية فوائد الصيام للمرأة الحامل، ومنها:

1- يحسّن الحالة النفسية للحامل، ويُخلّصها من الاكتئاب والقلق والتوتر الذي تتعرّضُ له خلالَ حملِها، وبالتالي يعطيها الشعور بالراحة والطمأنينة.

2- يريحُ الجهاز الهضميّ ويخلّصُه من الاضطرابات التي تزدادُ مع الحمل كعسرِ الهضم، والحموضة، والغازات.

3- يخلّص الجسم من السموم والموادّ الضارة ، حيث إنّ العديدَ من السموم تُخزّنُ داخلَ دهون الجسم، وخلال الصيام تُحرق الدهون، ممّا يخلّصُ من السموم عن طريق الكلى

4- يخلّصُ من التقيّؤ والغثيان والإجهاد التي تتعرّضُ له الحامل، نتيجةَ عدم الانتظام في تناول الطعام المفيد.

5- يحافظ على لياقة الجسم، ويُخلّص من تراكم الدهون والكولسترول الضارّة في الجسم.

6- يخلّصُ الحامل من ممارسة العادات السيّئة، كالكافيين والتدخين الذي يسبّبُ التشوّهاتِ الخلقيّة للجنين

7- يعزّز الجهاز المناعيّ للأم وجنينها، با اتباعَ نظام غذائيّ متوازن خلال فتراتِ الصيام

وعن هل يشكل الصيام أثناء الحمل ضررًا على الجنين؟، تقول إن إجابة هذا السؤال تتوقف على عدة عوامل تشمل:

1- الحالة الصحية العامة للحامل قبل بدأ الحمل.

2- وزن الحامل وتناسبه مع طولها.

3- شهر الحمل الذي يتصادف مع الصيام. 4- وجود سوء تغذية أو أنيميا من عدمه.

5- وجود مرض السكري لدى الحامل من عدمه.

6-وجود أمراض مزمنة في القلب أو الكلى أو الكبد.

ـ ما هو غذاء الحامل في رمضان أثناء الصيام؟

ومن أجل صيام آمن خلال فترة الحمل ينبغي مراعاة هذه المبادئ الغذائية:

1- الحرص على تناول قدر من الكربوهيدرات البسيطة في الإفطار؛ إذ إن هذا النوع من الكربوهيدرات يضمن إمداد الجسم ببعض الطاقة قصيرة المدى بعد انتهاء فترة الصيام مباشرةً، و تشمل هذه الكربوهيدرات البسيطة (العصائر الطازجة – الفواكه – الحلوى)، ولكن ينبغي عدم الإسراف في هذا النوع من الكربوهيدرات.

2- عدم الإسراف في تناول المكسرات المختلفة.

3- الحرص على تناول الكربوهيدرات المعقدة في وجبة السحور؛ حيث إن هذا النوع من الكربوهيدرات يضمن إمداد الجسم بالطاقة لفترة طويلة خلال الصيام مما يُساعد على تنظيم مستويات السكر بالدم لأطول فترة ممكنة خلال الصيام، وتشمل هذه الكربوهيدرات المعقدة (خبز القمح،، الفول)

4- إمداد الجسم باحتياجاته من الفيتامينات و الأملاح المعدنية المتنوعة؛ وذلك من خلال الخضروات الطازجة والفاكهة و دمجها في وجبة الإفطار بكثرة من خلال السلطات و المسليات الصحية.

5- شرب كميات كافية من المياه، وذلك على مدار فترة ما بعد الإفطار لتعويض نقص السوائل في الجسم.

6- تجنب الوجبات الدهنية؛ و ذلك لما تسببه من تخمة بدون فائدة صحية ذات قيمة.

7- الحرص على تناول الألبان بانتظام.