رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أمهات الشهداء: الإرهابيين محروقين من بطولات أبنائنا والاختيار فكرهم بتاريخهم الأسود

كتب: يسرا محمود -

01:43 ص | الجمعة 01 مايو 2020

أمير كرارة والشهيد أحمد منسي

عبوة ناسفة زُرعت بخسة بالقرب من مجندين في سيناء، تحديدا داخل إحدى المركبات المدرعة بجنوب مدينة بئر العبد، متسببة في استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف و8 مجندين، ليعم الآلم بين فئات الشعب على رحيل أبطال الجيش على يد الإرهاب.

"هن" تواصل مع أمهات شهداء الواجب، اللاتي تجددت أحزانهن على رحيل أبنائهم فداءا للوطن.

"أكيد متضايقين ومتغاظين من مسلسل الاختيار اللي بيفكرنا بتاريخهم الأسود".. بتلك الكلمات تعلق عفاف يوسف والدة الشهيد الرائد محمد أنور جمعة، لتتذكر بتلك الحادثة المروعة استشهاد نجلها على أرض سيناء في فجر رمضان، خلال توجه إلى مأمورية في العريش، ليلقى ربه صائما على آثر عملية تفجير.

والدة الرائد الراحل، وصفت أصحاب العقيدة الإرهابية بمعدومي الضمير والدين والأخلاق، وأن قيادتهم تحركهم لتدمير مصر، لينصاعوا ورائها بدون تفكير.

الحزن والبكاء سيطرا على عفاف محمد عبدالغني والدة الشهيد العقيد تامر العشماوي، منذ علمها بالحادث الإرهابي، قائلة: "الأرض دي اتروت بدم ولادنا، ولما يروح شهيد بيجي ألف يجيبوا حقه".

تفسر "عفاف" وقوع العملية الإرهابية في ذلك التوقيت، بأن الجماعات التكفيرية انزعجت من نجاح مصر وتقدمها في مختلف المجالات، فضلا عن نمو الاقتصاد وقوته، وافتتاح العديد من المشروعات، في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، مقررة تنفيذ عملية تفجيرية، إلا أنهم لن ينالوا من عزيمة المصريين.

أما أحلام محمد، والدة الشهيد نقيب محمود أحمد أبو العز، فتملكها حالة من الغضب والحزن، لعلمها بالحادث بالتزامن مع إذاعة "الاختيار"، موضحة: "هما متغاظين من البطولات اللي بيعرضها المسلسل لأولادنا، وبيفضح أنهم دايما مش بيستخبوا زي الفيران علشان ينفذوا جرايمهم"، مشددة على أن جميع الأديان السماوية تنهى عن قتل النفس بغير حق، "دول عملوا إيه علشان يتقلتوا، حسبي الله".