رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

زوجة يوسف الشريف تروي لـ"الوطن" كواليس "النهاية": صممت الأزياء والأحداث هتوضح في الحلقة 4

كتب: يسرا محمود -

06:30 ص | الإثنين 27 أبريل 2020

يوسف الشريف

أحداث مشوقة وغامضة، تدور بوتيرة متسارعة في 2120، لتكشف تفاصيل العالم بالمستقبل عقب مرور 100 عام من الآن، ضمن أحداث مسلسل حمل اسم "النهاية"، من بطولة الفنان يوسف الشريف، الذي نجح كعادته في تصدر محركات البحث عدة مرات، حاصدا آلاف التعليقات المشيدة بالعمل الفني، وسط تساؤلات عن الكواليس ومعلومات عن تصميمات الأزياء "غير التقليدية" التي ظهر بها الفنانون.

إنجي علاء: صممت أزياء أكثر من 120 شخصية.. "زين" أصعبها

"الوطن" تواصلت مع إنجي علاء زوجة يوسف الشريف ومصممة أزياء "النهاية" للحديث عن تفاصيل العمل الفني، قائلة إنها استغرقت شهرين فقط لتحضير الأزياء أكثر من 120 شخصية بالمسلسل، بالرغم من عدم توافر سوى الحلقات العشر الأولى من المسلسل فقط، "كنت مضغوطة جامد، خصوصا إن في حلقات بتجيلي خلال التصوير، فيها شحصيات كتير جديدة، ده غير ضيوف الشرف، ولازم أخلصت تصميماتهم بسرعة". 

مصممة الأزياء الشابة حرصت على إبراز تباين الطبقات الاجتماعية في المسلسل، من خلال أزيائهم، لتختار خامة "سكوبا" للأثرياء من "مهندسي الواحة"، والعاملين بمعمل الطاقة، ومهندسي الصواريخ، مع مراعاة تنوع الألوان بين الأبيض والأسود والرمادي، مع إدماج "السُوسَت" ضمن الملابس، فيما صممت بـ"الجبردين" ما يكسو الفقراء.

أفكار الأزياء استوحتها مصممة الأزياء من خيالها، مستغلة موهبتها في التأليف وكتابة السيناريوهات في التفكير بأدق تفاصيل الشخصيات، ورسم الأزياء بسهولة، دون التفكير في تقليد ملابس تشبه "الشخصيات كارتونية الخيالية"، و"أحلى حاجة في الموضوع إنه تحدى محتاج إبداع، ولازم أزياء كل شخصية تحتلف عن التانية، ولازم يكون واقعي".

مصممة أزياء "النهاية": تسريحات الشعر دالة على المستوى الاجتماعي للشخصيات 

"زين" هو الشخصية الأصعب التي واجهت زوجة "الشريف" في تصميم الأزياء، حيث أنه يظهر بشخصيتين إحداهما "مهندس" والآخر الإنسان الآلي الذي صنعته الممثلة سهر الصايغ، لتختار "علاء" أزياء تجمع بين الـ"الجبردين المنسل" و"الشبت" وجلد خفيف، بالإضافة إلى "حلقان" و"السُوسَت"، "حبيت أطلعه إنه مهلهل ومترقع"، كما أن شخصية البلطجي الذي جسدها الفنان محمد لطفي أخذت مجهودا كبيرا، لكونها تتميز بدقة تفاصيل التصميم وتعقيدها.

تسريحات الشعر الطويلة المشابه لـ"الرستا"، التي ظهرت بها العديد من الشخصيات من بينها الفنانة ناهد السباعي زوجة "الشريف" بالمسلسل والممثل محمد جمعة، لم تكن بالصدفة أو بدون هدف، حيث اختارت "إنجي" تلك الإطلالات تحديدا بسبب معاناتهم من قلة الماء وضعف الطاقة، "فطبيعي يكون شعرهم كده، علشان الشاور مش أولوية عندهم"، ليشبهن بعض الأفارقة المعانين من الفقر وضعف الموارد، على عكس سكان "الواحة" الأثرياء أصحاب خصلات شعر ناعمة و"القصات" المميزة.   

عملها كمصممة أزياء "النهاية"، جعلها تجوب مع فريق العمل في كافة مواقع التصوير، بداية من سفرهم إلى الأردن، مرورا إلى تواجدهم داخل عدة مصانع كبرى بطريقة السويس ومنطقة حلوان، فضلا عن مجمع الحضارات وقصر الأمير طاز بالقاهرة، فيما تم بناء منزل زين و"بيت الواحة" وقسم الشرطة في "إستديو المسلمي"، وسط لمسات ديكور متميزة بأنامل ورؤية رامي دراج.

زوجة "الشريف": نص أعياد جوازنا قضناها في اللوكيشن

"مكنتش فاهمة حاجة في اللوكيشن، وإزاى حتة البلاستيك اللي ماسكها الممثلين هتكون حاجة تانية".. بتلك الكلمات تعبر "علاء" عن تعثرها في إدراك مع يحدث، حتى بدأت في استعاب الأمر بمرور الوقت، موجهة رسالة للجمهور الذي لم يتمكن من إدراك تفاصيل المسلسل، قائلة: "كل التفاصيل هتبدأ تبان في الحلقة الرابعة"، وإعربها عن سعادتها بالعمل مع المخرج ياسر سامي، الذي يهتم بكافة التفاصيل، ويساعد الممثلين في الإندماج في الشخصيات.

الناجح الملفت الذي حققه المسلسل الرمضاني، تسبب في سرور "علاء" لكونها مشاركة في العمل وزوجة لبطل العمل الدرامي في آن واحد، فضلا عن سعادتها بتكرار سماع عبارة "شابوه يوسف الشريف" الدالة على تقدير الجمهور لجهوده، "فخورة بيه جدا، بس بشيل الهم أكتر بإننا نعمل شغل أحلى"، موضحة أنها عملت معه في 10 أعمال فنية متتالية، حققن صيت واسع.

 

السعادة والفخر ليس بالجديد على الثنائي، عقب مشوار ليس بالقصير من النجاح والإنجازات،"ده نص أعياد جوازها كانت في التصوير، وحياتها في التصوير، قدرنا نحافظ على مستوى كويس كل سنة"، متمنية انتهاء التصوير قبل ذكر الرابط المقدس الذي جمعها بشريك حياتها في 20 مايو، مشيرة إلى أنه من المقرر انتهاء التصوير في 20 رمضان الجاري، مختتمة حديثها بتوجيه الشكر للمشاهدين على دعمها دوما.