رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

استشاري علاقات: لأول مرة.. الأسر المصرية بلا ضغوط بسبب عزائم رمضان

كتب: انتصار الغيطانى -

05:37 ص | الخميس 23 أبريل 2020

عزومات رمضان

أكدت الدكتورة نانسي توفيق، استشاري العلاقات الأسرية، أن رمضان هذا العام فرصة كاملة ومميزة للأسر المصرية، حيث سيكون فترة راحة من مواعيد الدروس، وتمرين الأولاد، ومواعيد المدارس في الصباح الباكر، بجانب عمل معظم أولياء الأمور من المنزل بسبب الإجراءات الاحترازية، مع عدم وجود أي ضغوط على الأسر المصرية في تنظيم اليوم في رمضان، أو الارتباط بمواعيد خارج المنزل.

وأضافت "نانسي"، خلال لقاء مع برنامج "صباح الخير يا مصر"، المذاع على شاشة القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أن الأسرة المصرية يجب أن تستغل هذه الفترة، في إعادة الروابط الأسرية مع الأبناء والتقرب منهم، ومعرفة أفكارهم ومشاكلهم، كما أنه أيضا سيكون هناك فرصة للتوفير هذا العام، حيث لن تكون هناك أي ضغوط مادية أو معنوية من أجل تنظيم العزائم، وذلك نظرا لقرار عدم التجمعات، وعلى جميع الأسر الالتزام بهذه التعليمات لحمايتهم وحفاظا على سلامتهم.

وتابعت استشاري العلاقات الأسرية، "سيكون لدينا مرونة في الوقت، ورغم ذلك يجب أن يكون هناك التزام بالروتين اليومي للأسرة لحين انتهاء تلك الفترة، ويجب أن يستيقظ الأولاد في نفس مواعيدهم العادية، من أجل المذاكرة أو متابعة الدروس التي تقدمها التربية والتعليم عن بعد، وأيضا المحافظة على تناول الوجبات في مواعيدها العادية، مشيرة أنها قد فوجئت أن هناك بعض الأسر لا تتناول وجبات العشاء إلا في ساعات متأخرة من الليل، ويسهرون حتى الصباح، بحجة تغيير روتينهم اليومي بشكل كامل، وهذا خطأ لا يجب أن تقع فيه الأسر بحسب استشاري العلاقات الأسرية.