رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

لو ظهرت أعراضه الخفيفة.. كيف يمكن معالجتك من فيروس كورونا في المنزل؟

كتب: وكالات -

12:11 م | السبت 18 أبريل 2020

كيف يمكن معالجتك من فيروس كورونا في المنزل؟

أفادت منظمة الصحة العالمية أن معظم المصابين بفيروس كورونا المستجد يعانون من أعراض خفيفة له، وبحسب باحثون صينيون أوضحوا أن أكثر من 80% من هؤلاء يتعافون.

فالأعراض الشائعة المعروفة لـ(كوفيد 19)، تشمل الحمى والسعال الجاف وضيق النفس والتعب.

وبحسب ما ذكرته "سبوتينك" نقلًا عن صحيفة "ذا صن" أنه يمكن معالجة الشخص المصاب بفيروس كورونا في المنزل، إذ ظهرت عليه الأعراض الخفيفة، لكن يحتاج المريض أيضًا إلى أن يكون على دراية بالوقت المناسب لطلب المساعدة الطبية. 

وفي هذ أوضح الدكتور ريشي ديساي، كبير الأطباء بمنصة "Osmosis" التعليمة البريطانية، إن التعب هو أكثر الأعراض شيوعًا للفيروس التاجي، لكن هناك بعض الأعراض الأخرى التي يجب الانتباه إليها"، مضيفًا أن المرض عادة ما يؤثر على نشاط الإنسان ويسبب له التعب والضيق، لذلك تشعر دائمًا بعدم الميل للنهوض، وربما يعاني أيضًا من التهاب في الحلق وهو ما يسبب سيلان أو احتقان في الأنف، ما يؤثر على الشعور بالروائح وأيضًا على التذوق.

وتعتبر هذه الأعراض نفس الأعراض العامة أو الأعراض الخفيفة التي تصاحب  نزلات البرد، لذلك فإن طريقة التخفيف من أعراض الفيروس التاجي الخفيفة هي إلى حد كبير بنفس الطريقة التي تخفف بها أعراض نزلة البرد المعتادة.

ويوجد حوالي 5 طرق لعلاج أعراض الفيروس التاجي الخفيفة في المنزل:

حافظ على رطوبة الجسم

يعتبر الحفاظ على رطوبة الجسم أمر مهم للحفاظ على الصحة العامة ويمكن أن يخفف الأعراض بما في ذلك الصداع، ويُنصح بشرب لترين من الماء يوميًا، لكن الكمية المطلوبة يمكن أن تختلف من شخص لآخر.

ويمكن عادةً استخدام لون البول كمؤشر على رطوبة الجسم، إذا كان لونه أصفر فاتح أو واضحًا إلى حد ما، فجسمك في وضع جيد.

وأوضحت أخصائية التغذية أماندا أورسيل: "إن البول مؤشر جيد على الترطيب، إذا كان لونه واضحًا، فهذا جيد.. وإذا كان برتقاليا داكنا فأنت بحاجة إلى شرب المزيد من السوائل". 

وينصح "ديساي" بتناول الكثير من السوائل والتأكد أنها تحتوي على القليل من الملح والسكر، لأن بهذه الطريقة يقوم جسمك بامتصاص السوائل، على سبيل المثال المرق أو الحساء، مشددًا على ضرورة التأكد أن الجسم بشكل عام غير جاف وأنك تتبول عدة مرات في اليوم.

تناول الباراسيتامول

يمكن للمصابين بالفيروس التاجي تناول الباراسيتامول لتخفيف الأعراض التي تسببها العدوى مثل الحمى، إذ تنصح هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية بتناول الباراسيتامول لخفض درجة الحرارة بدلا من الإيبوبروفين.

وردا على سؤال حول القلق المُثار من أن الإيبوبروفين يمكن أن يجعل الأعراض أسوأ، تقول الهيئة: "لا يوجد حاليًا دليل قوي على أن الإيبوبروفين يمكن أن يجعل الفيروس التاجي أسوأ".

وتضيف الهيئة: "لكن إلى أن نحصل على مزيد من المعلومات، خذ الباراسيتامول لعلاج أعراض الفيروس التاجي، ما لم يخبرك طبيبك بأن الباراسيتامول غير مناسب لك". 

الراحة والنوم

الشعور بالإرهاق من الأعراض المرتبطة بالفيروس التاجي، الذي يمكن أن يحدث بسبب استخدام جسمك للطاقة لمحاربة العدوى والتعافي.

ويمكن أن يساعد النوم في تجديد الطاقة ويساعد على التعافي، لذلك لا يجب عليك رفض الرغبة في النوم أو الراحة أو أخذ قيلولة لأن ذلك قد يُطيل المرض.

ولا يجب أن تقوم بأي تمرين قوي، مما قد يؤدي إلى زيادة الضغط على جسمك، وبدلا من ذلك، قد يساعدك النشاط الخفيف مثل المشي على النوم بشكل أفضل.

راقب الأعراض

يجب أن تراقب الأعراض التي تظهر عليك جيدًا، وأن تطلب رعاية طبية فورية إذا كانت حالتك تزداد سوءا.

وتشمل علامات التحذير في حالات الطوارئ صعوبة في التنفس أو ألمًا مستمرا أو ضغطًا في الصدر، أو عدم القدرة على الاستيقاظ أو تحول لون الشفاه أو الوجه إلى الزُرقة.

العزل الذاتي

إذا كنت تعاني من الحمى أو السعال المستمر، فيجب عليك عزل نفسك على الفور.

ويجب أن تفصل نفسك عن الأشخاص الآخرين في منزلك وأن تبقى في غرفة جيدة التهوية مع نافذة يمكن فتحها للخارج. 

وإذا كنت تعيش في سكن مشترك مع مطبخ مشترك وحمام ومنطقة معيشة، فيجب عليك البقاء في غرفتك مع إغلاق الباب، والخروج عند الضرورة فقط.

كما يجب عليك استخدام حمام منفصل عن بقية الأسرة، إذا كان متاحًا، وتجنب استخدام المطبخ أثناء وجود الآخرين.