رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عزلت نفسي ومحضنتش ولادي.. متعافية من كورونا تروي كيف أنقذت أبنائها

كتب: أحمد حامد دياب -

06:03 ص | السبت 11 أبريل 2020

مداخلة الحاجة سلوى

روت سلوى رفيق، متعافية من فيروس كورونا المستجد، والمقيمة بمحافظة المنيا، تفاصيل تعافيها من الفيروس، بعد انتقاله لها في السعودية بسبب مخالطة معتمر مصاب من بين الفوج الذى كان معها، لافتة إلى أنه جرى نقل المريض إلى المستشفى وعمل تحاليل للمخاطين له، وعزلهم في أحد الفنادق.

وأضافت، خلال مداخلة عبر "سكايب" مع الإعلامي رامي رضوان في برنامج "مساء dmc" المذاع عبر فضائية "dmc" أنها عندما رجعت إلى مصر ظهر عليها بعض الأعراض، وطلبت من الأطباء في المطار إجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا المستجد لها وللمجموعة التي كانت ترافقها، موضحة أنه ظهرت جميع التحاليل إيجابية باستثناء 4 حالات.

وأضافت أنها كانت تشعر بالإصابة بالفيروس، وعزلت نفسها في المنزل في غرفة خاصة بها، حتى جاء الأطباء من وزارة الصحة والسكان، وأخذوا عينات لمن كان يرافقها فى المنزل وظهرت النتائج جميعها سلبية، مؤكدة أن ذلك رفع من معنوياتها، ثم ذهبت إلى الحجر الصحى فى أحد المستشفيات.

وعن تعاملها مع أسرتها قالت سلوى إنها اتبعت الإجراءات الوقائية ولم تقترب منهم أو تسمح لهم بمصافحتها أو السلام عليها وطلبت منهم إحضار كمامات وقفازات ومواد مطهرة لها: "محضنتهمش ولا بوستهم ولا سلمت عليهم وقولت لهم ابعدوا عني لحد ما نشوف الوضع إيه".

ووجهت الشكر للأطقم الطبية في مستشفى العزل، قائلة: "الأطباء في المستشفى مش بينامو وعاملين زي الضفادع البشرية عشان يخدموا المصابين، وبيقوموا بدور جبار، وإحنا بنشكرهم على هذا الدور الوطني".