رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قبل 22 يوما من وفاتها.. ضحية فيروس كورونا تدون وصيتها الأخيرة: "سامحوني"

كتب: يسرا محمود -

08:29 م | الخميس 09 أبريل 2020

فاطمة الحطاب ضحية فيروس كورونا

عبر الجدران الإلكتروني لحسابها عبر فيس بوك، دونت وصيتها الأخيرة لأهلها وأصدقائها ومتابعيها، قبل 22 يوما من مفارقتها الحياة على إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد

"الوصية الأولى والأخيرة حين أتوفى، سامحوني واستروا عيوبي".. بتلك الكلمات تبدأ فاطمة الحطاب "شهيدة كورونا" الحديث عن وصيتها، متابعة: "استروا عيوبي، وادعوا لي بالرحمة، وتذكروا الصحبة ولو إني أخطأت، انسو أخطائي، واذكروا أجمل صفاتي، لا أعلم بأي ساعة كتب لي انقباض روحي". 

الوصية الأخيرة، التي كتبتها "فاطمة" في 18 مارس الماضي، تضمنت مناجاتها لخالقها، ودعائها بالرحمة والمغفرة عند الوفاة، وصلاة عليها بدون ركوع، وسط تفاعل متابعيها معها بالدعاء لها.

دار الإفتاء المصرية، أكدت في بيان لها، إن من فارق الحياة بسبب الفيروس المستجد، فهو شهيد، قائلة: "إن موت المسلم بسبب كورونا يدخل تحت أسباب الشهادة الواردة فى الشرع الشريف، بناءً على أن هذه الأسباب يجمعها معنى الألم لتحقق الموت بسبب خارجي، فليست هذه الأسباب مسوقة على سبيل الحصر، بل هي منبهة على ما في معناها مما قد يطرأ على الناس من أمراض".