رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد وفاتها.. قصة ليندا تريب مفجرة فضيحة مونيكا مع كلينتون

كتب: روان مسعد -

08:11 م | الخميس 09 أبريل 2020

ليندا تريب

عن عمر ناهز 70 عاما توفيت اليوم ليندا تريب، والتي نالت شهرة واسعة لفضحها المكالمات الجنسية لبيل كلينتون مع متدربة في البيت الأبيض تدعى مونيكا لوينسكي، وبحسب صحيفة "واشنطن بوست"، أكد ابنها ريان بريت نبأ وفاة والدته، فيما قالت ديان سبريدبري صديقتها المقربة إنها توفيت نتيجة سرطان البنكرياس بعد معركة قصيرة وليس بسبب كورونا.

وكانت تريب هي مفتاح فضح بيل كلينتون أثناء عملها في بداية حياتها سكرتيرة في البيت الأبيض فقد جمعتها صداقة بـ مونيكا لوينسكي والتي كانت متدربة في البيت الأبيض آنذاك وتصغرها بـ 24 عاما، وكادت تلك الفضيحة أن تطيح بكلينتون من منصبه عام 1998.

روت مونيكا وهي من معارف ليندا لها ما كان يجمعها بكلينتون، من علاقة جنسية، وذلك بعد أن انتقلت مونيكا للبيت الأبيض وتوطدت علاقتهما جيدا، فعكفت ليندا على تسجيل المكالمات التي كانت تدور بينهما وفيها تفاصيل علاقتهما.  

وبعد ذلك أرسلت ليندا التسجيلات إلى المحقق كينيث ستار، الذي كان يعكف على العمل على كشف عدد من مخالفات كلينتون متعلقة بمشروع عقاري فاشل حينها.

ولكن لتسلم ليندا تلك التجسيلات حصلت مقابلها على حصانة من الاتهامات بتسجيل الأحاديث والمكالمات بينهما بشكل غير مشروع، وانتقلت بعد ذلك للعمل في وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، في مكتب الشؤون العامة.

واستغرق العمل على كشف المكالمات وسماعها ساعات من المحقق قبل أن تكون فضيحة مدوية وحصل كينيث بفضل تلك التسجيلات على تصريح بتوسيع تحقيقه ليشمل علاقة كلينتون مع لوينسكي، وليس المشروع العقاري بحسب.