رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

في عيد ميلاده الـ75.. قصة حب يحيى الفخراني ولميس جابر التي بدأت من مسرح الجامعة

كتب: غادة شعبان -

12:45 م | الأربعاء 08 أبريل 2020

يحيى الفخراني ولميس جابر

"الكل كان عايز يشوف يحيى الفخراني متجوز مين".. عبارة قالتها الدكتورة لميس جابر، في حوار لها مع الإعلامية رانيا بدوي، ببرنامج "كلام رنووش"، منذ عدة سنوات، حينما سألتها عن طبيعة العلاقة بينها وبين زوجها الفنان يحيى الفخراني، وعن كواليس حياتهم.

ويتزامن اليوم 7 أبريل، يوم ميلاد الدكتور يحيى الفخراني، الـ75، الذي يعتبر واحدا من عمالقة الفن على المستوى الدرامي والسينمائي.

ويقدم "هن" كواليس ارتباط يحيى الفخراني والدكتورة لميس جابر، خلال السطور التالية.

على خشبة مسرح جامعة عين شمس، وتحديدا أثناء تحضيرات عرض مسرحية "برنارد شو"، وقع الفخراني في حب لميس حينما وقعت عينه عليها من المرة الأولى إذ حركت بداخله مشاعر الحب والعشق، رغم كونها من صاحبات البشرة الداكنة، رأى فيها العقل والآراء الجريئة.

لم يلتفت الفخراني لديانتهم المختلفة، حيث هي على الديانة المسيحية، فقط كل ما فكر فيه هو انجذابه إليها، حينما حدث في المشهد الأخير من المسرحية نوع من الخطأ الناتج عن إدارة المسرح، ما جعله يترك المسرح غاضبا.

كانت لميس هي التي استطاعت تهدئه روعة وغضبه، وطلبت منه العودة للمشاهدين سواء شعروا بهذا الخطأ أم لم يتداركوا الأمر.

توطدت العلاقة بينها في أثناء دراستهما معا في كلية الطب بجامعة عين شمس على مدار 6 سنوات، أصبحا خلالها أصدقاء مقربين ونمت بينهما مشاعر من نوع خاص، لتنضج المشاعر بينهما وتأخذ منحنى مختلف، وتنشأ علاقة حب تجاوز عمرها أكثر من 50 عاما.

تحدى الثنائي المجتمع وتقاليده التي ترفض اقتران فتاة مسيحية بشاب مسلم، لكن ذلك لم يوقف الحب بينهما، الذي استمر وتحدى الجميع في إطار حياة زوجية ناجحة.

وقالت الدكتورة لميس جابر في حوارها مع الإعلامية رانيا بدوي في برنامج "كلام رنوووش" الذي يذاع على قناتها الخاصة على اليوتيوب وصفحتها الرسمية على فيسبوك، ان الفنان يحيى الفخراني لم يطلب منها على الإطلاق أن تدخل الإسلام ليتزوجها، مؤكدًا "بقيت على مسيحيتي وتعلمت الدين الإسلامي لأعلمه لأبنائي".