رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عدوى من خالتها.. كواليس احتفال الأطباء بعيد ميلاد أصغر طفلة في حجر كورونا

كتب: آية أشرف -

03:45 م | الإثنين 06 أبريل 2020

الاحتفال بالطفلة ليمار داخل الحجر الصحي

داخل غرفتها بالحجر الصحي بمستشفى العجمي النموذجي، وسط دوامة الأشعة والعلاج والتحاليل، باتت أصوات الاحتفال وأغاني عيد الميلاد تتعالى، داخل الحجر الصحي، في محاولة من طاقم الأطباء والتمريض للاحتفال بأصغر مُصابة بفيروس كورونا داخل المستشفى. 

ليمار، صاحبة الـ9 أعوام، اختارها القدر للإصابة بفيروس كورونا، بسبب اختلاطها بخالتها، والتي تعمل ممرضة بأحد المستشفيات، وأُصيبت بالفيروس، ومن ثم نقلته لدائرتها المُقربة. 

والدة ليمار: "اتعديت أنا وبنتي ووالدتي"

أكدت "هبة" والدة الطفلة، والمحتجزة معها، أن سبب إصابتهما كان اختلاطهما بشقيقتها التي تعمل بفريق تمريض أحد المستشفيات، والتي اختلطت بالفعل بمصابين، حتى أصابتها العدوى، ومن ثم نقلتها لباقي أفراد الأسرة ومنهم والدتهما، خاصة أنهن يمكثن سويًا بنفس المنزل. 

وتابعت خلال حديثها لـ "هن": "بقالنا 8 أيام في المستشفى ومستنين نتيجة التحاليل بعد العزل".

والدة الطفلة تسرد كواليس عيد الميلاد

أكدت "هبة" أن الأمر جاء بمحض الصدفة، حيث كانت تتحدث مع الممرضات عن عيد ميلاد ابنتها، وأنه حل خلال فترة إصابتها، لتتفاجأ يومها باحتفال مميز داخل الغرفة، مع كعكة فواكه وشكولاتة للطفلة: "اتفاجئنا بالباب بتاع الأوضة بيخبط، ولقينا الدكاترة، والممرضات ودكتورة ميرفت مديرة المستشفى، كمان حرصت انها تكون موجودة، جايبين تورتة وجايين يحتفلوا". 

متابعة: "المفاجأة أثرت فعلًا على الحالة النفسية للبنت، وكانت مبسوطة بيها جدًا".