رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

ما حكم تسمية الأطفال بـ"فيروس"و"كورونا" و"كوفيد"؟.. أزهري يجيب

كتب: يسرا محمود -

03:58 ص | الجمعة 03 أبريل 2020

رضيع حديث الولادة

علق يسري عزام الأزهري والإمام بوزارة الأوقاف، على اختيار إحدى السيدات المكسيكية تسمية طفليهما التؤام بـ"فيروس" و"كورونا"، وسط تفاعل واسع من رواد سوشيال ميديا، بين الساخر من الفكرة، والمشيد بها، وسط اقتراحات بأسماء جديدة توثيق تلك المرحلة، ككلمة "حظر" و"كوفيد".

وقال "عزام" لـ"هن"، إنه يكره التسمية بتلك الكلمات، مستشهدا بقول الصحابي عمر بن الخطاب: "للابن على ابيه 3 حقوق، أن يختار له أما صالحة، وأن يحسن اسمه، وأن يعمله القرآن".

"الإفتاء" توضح قواعد اختيار اسم الرضيع 

وفي سياق متصل، ذكرت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي، بعض الضوابط الشرعية لاختيار اسم المولود، بينها "ألا يكون فيه تعبيد لغير الله بمعنى الخضوع والتذلُّل، وألا يكون الِاسمُ مختَصًّا بأسماء الله تعالى، مثل (الله، ورحمن، والمهيمن)، وألا يكون في الاسم ما يدل على القبح أو الذم أو السب، مثل تسمية (مصيبة).

تفاصيل تسمية أم طفليها بـ"فيروس" وكورونا"

بحسب موقع "world news"، أن أناماريا خوسيه صاحبة الـ34 عاما، وضعت طفليها التوأم، وقررت أن تلقب طفليها التوأم باسمي "فيروس وكورونا"، اللذان يتمتعان بصحة جيدة رغم إصابة الأم بفيروس (كوفيد - 19).

وأوضحت الأم، أنها لم تكن استقرت على اسمي طفليها لتتلقى اقتراح من أحد الأطباء بالمستشفى تسمية الطفلين بـ "فيروس وكورونا"، ولاقت الفكرة إعجابها، خاصة أن الفيروس حديث الكرة الأرضية.

وأكد الطبيب صاحب الفكرة، أنه كان يمزح حين اقترح على الأم فكرة الأسماء لكنها فاجأته بأنها أخذت الأمر على محمل الجد، وسمّتهما بالفعل فيروس وكورونا.